موقع "باز فيد" يتعرض للقرصنة والتخريب

موقع "باز فيد" يتعرض للقرصنة والتخريب

05 أكتوبر 2016
الصورة
بدل القراصنة العناوين والنصوص (تويتر)
+ الخط -
تعرّض موقع "باز فيد" الأميركي الشهير للقرصنة والتخريب، اليوم الأربعاء، من قبل مجموعة القراصنة "آور ماين" التي اخترقت سابقاً حسابات لرؤساء شركات تكنولوجية كبيرة.

وخرّب القراصنة عدداً من المواد والتقارير المنشورة على الموقع اليوم، بعد نشره مقالاً يتحدث عن الكشف عن أحد أعضاء مجموعة "آور ماين".

وبدّل القراصنة عناوين عدة مواضيع في "باز فيد" إلى "تم قرصنته من قبل آور ماين"، وبدّلوا نصّ المواد إلى عبارات تدعو إلى "عدم نشر محتوى كاذب عن المجموعة مجدداً".

وزعم القراصنة أنّهم اخترقوا بيانات "باز فيد" وهددوا بنشره، من دون تحديد ماهيّة هذه البيانات.

ونشر موقع "باز فيد" بياناً على حسابه على "تويتر" قال فيه إنّ المجموعة غيّرت عدداً من المواد على الموقع، مشيراً إلى أن القيمين يعملون على إعادته لطبيعته.



وكان "باز فيد" قد نشر تقريراً يقول إنّ شاباً سعودياً وراء مجموعة "آور ماين". وليست هذه الادعاءات بجديدة، فقد قال موقع حوادث القرصنة "ذا هاكر نيوز" سابقاً إنّ المجموعة سعودية.

واخترقت المجموعة نفسها حسابات الرئيس التنفيذي لموقع "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، على كل من "بنتريست" و"تويتر" للقرصنة.

كما تمكّنت من اختراق حساب المدير التنفيذي لموقع "تويتر"، جاك دورسي.

وتعرّض حساب الرئيس التنفيذي لشركة "غوغل"، سوندار بيتشاي، على موقع "كورة" للقرصنة من قبل "آور ماين".


دلالات

المساهمون