موظفو الأوقاف بمصر يواصلون اعتصامهم لليوم العاشر

موظفو الأوقاف بمصر يواصلون اعتصامهم لليوم العاشر

13 مارس 2016
اعتصام سابق للعاملين في هيئة الأوقاف (العربي الجديد)
+ الخط -

واصل موظفو هيئة الأوقاف المصرية، اليوم الأحد، اعتصامهم أمام المقر الرئيسي للهيئة في العاصمة القاهرة، لليوم العاشر على التوالي، وذلك للمطالبة بتحسين أحوالهم المادية وإقالة القيادات، إضافة إلى فصل الهيئة عن الوزارة.

وهدد العاملون بالتصعيد والحشد بالدخول في اعتصام مفتوح، وذلك احتجاجاً على قرار وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، الصادر الخميس الماضي بوقف 12 منهم بدعوى تعطيل العمل ومنع الموظفين من أداء عملهم بالقوة لحين انتهاء التحقيقات بمعرفة النيابة العامة معهم، بناء على المذكرة المرفوعة من رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف، علي الفرماوي واللواء محسن الشيخ مدير عام الهيئة.
 
وهددت الأوقاف باعتبار كل من يتخلف عن عمله، سواء في ديوان عام الهيئة أو في منطقة الجيزة؛ منقطعا عن العمل، وكذا اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه هذا الانقطاع.

وكان وزير الأوقاف المصري، قد هدد، أمس السبت، موظفي هيئة الأوقاف المعتصمين بالفصل من العمل حال إصرارهم على الإضراب، فيما منع عدد من موظفي هيئة الأوقاف، الدكتور رئيس الهيئة، من الدخول إلى مكتبه وذلك أثناء اعتصامهم بمدخل الديوان العام للهيئة.

ونشبت مشادات بين أمن وزارة الأقاف الذي حضر لتأمين دخول الفرماوي، والموظفين، وتدخلت قوات الشرطة وقامت بالفصل بين الطرفين، حيث انصرف رئيس الهيئة، بينما واصل الموظفون اعتصامهم.

وطالب الموظفون، بإقالة قيادات الهيئة ورفع الأجور والتنازل عن القضايا التي تم رفعها ضد 12 موظفا من زملائهم الذين أحيلوا إلى النيابة قبل يومين.
 

 

دلالات