موسم جديد للنسيان

موسم جديد للنسيان

15 مارس 2016
الصورة
ميلان يقدم موسماًُ جديداً للنسيان (Getty/العربي الجديد)
+ الخط -


مجدّداً يفشل مشروع ميلان، أو هو في طريقه لذلك، موسم جديد سينتهي وآمال الفريق بدوري الأبطال قد تبخرت...

سينيسا ميهايلوفيتش سيقال أو يستقيل، مستقبله ليس في ميلان، سيلفيو برلوسكوني عبّر عن عدم رضاه منه بشكل علني وبقساوة أكبر أمام بعض المقرّبين.

الصورة تبدو قاتمة، لم تكن كذلك أبداً قبل انطلاق الموسم، ففي المؤتمر الصحافي الذي قدّم فيه ميلان مدرّبه الجديد كانت الآمال كبيرة جداً، الطموحات كذلك، ميهايلوفيتش قال إن هدفه المراكز الثلاثة الأولى، برلوسكوني ذهب أبعد من ذلك عندما قال بوضوح، ميلان هذا يمكنه المنافسة على اللقب.

ميلان هذا عملياً لا يبدو متأكداً من التأهل إلى الدوري الأوروبي، ميهايلوفيتش يحاول أن يتغنّى بالوصول إلى نهائي كأس إيطاليا، لكنه في قرارة نفسه يعلم ما يعلمه الجميع، أن فريقه كان محظوظاً جداً في طريقه إلى روما، ويعلم أيضاً أن ميلان هذا يملك حظوظاً ضئيلة لمقارعة اليوفي في النهائي.

الأسباب كثيرة جداً، مركاتو صرفت فيه الأموال هذه المرة لكنه لم يكن بمستوى فريق يملك كل هذه الأمجاد ويريد العودة للمنافسة في إيطاليا أولاً.

يبدو الأمر غريباً بعض الشيء، فشل ميلان المتواصل في أغلب صفقات المركاتو في السنوات الأخيرة يترك الكثير من علامات الاستفهام، خاصة أن نفس الشخص المسؤول عن المركاتو الرائع لميلان في السابق ما يزال موجوداً، أدريانو غالياني.

بنظر الكثيرين، غالياني صار من مشاكل ميلان وليس رجل حلّها، باربارا ابتعدت عملياً بعد فشل مشروع الملعب الخاص في قلب ميلانو، ولاعبون من وزن مالديني مُبعدون لغايةٍ في نفس يعقوب، أو إن أردنا الوضوح أكثر، لغايةٍ في نفس غالياني!

سينتهي موسم جديد، سيتغيّر المدرّب على الأرجح وسيبقى كل شيء آخر مكانه، سينتظر جمهور ميلان موسماً جديداً مع آمال بالعودة للمكان الذي يستحقّه الفريق، يستحقّه من كان لسنوات طويلة، أقوى فرق العالم.

لمتابعة الكاتبة
شفاء مراد

المساهمون