مورينيو يتلقى صفعة أخرى من أحد ضحاياه

مورينيو يتلقى صفعة أخرى من أحد ضحاياه

17 ديسمبر 2018
الصورة
مورينيو سقط أمام كلوب في القمة (Getty)
+ الخط -

أهان المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو جمهور ريال مدريد وحارسه المخضرم إيكر كاسياس حين أجلسه على مقاعد البدلاء أثناء المواسم الثلاثة التي درب فيها النادي "الملكي"، ما دفع الحارس الدولي الإسباني السابق لمهاجمته في الآونة الأخيرة مستغلاً سوء نتائج "يونايتد" خلال تصريحات صحافية ومقابلات مع وسائل إعلام، قبل أن يوجه الصفعة الأخيرة لمورينيو عقب سقوط مانشستر (3 – 1) على يد ليفربول في ملعب "أنفيلد".

واستهل حارس مرمى بورتو البرتغالي حالياً هجومه الكاسح عبر موقع (تويتر) حيث كتب في تغريدة "وفقاً لجريدة برتغالية، فإن شخصاً ما قال إن لاعباً مثلي يبلغ من العمر 37 عاماً وصل إلى نهاية مسيرته. اتفق تماما مع ذلك القول!". وأضاف كاسياس "لكن سؤالي هو لنفس هذه الصحيفة: في حالة المدربين، متى وعند أي لحظة تعتقدون أنهم غير صالحين لقيادة أو تدريب فريق ما"؟



وكان مورينيو وكاسياس دخلا في حالة من الحرب الكلامية مؤخرا تصاعدت حدتها بعد تأكيد المدرب البرتغالي أن لاعبه السابق لم يكن صادقا حين ادعى أنهما لم يتصادما أثناء قيادته "للميرينغي" بسبب إزاحته للحارس الإسباني إلى مقاعد البدلاء واعتماده على كيلور نافاس، بعد أن وصلت العلاقات بين المدرب والحارس لطريق مسدود.

وبهزيمته أمام ليفربول، يتجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 26 نقطة في المركز السادس في ترتيب "البريميرليغ"، وبفارق 19 نقطة كاملة عن "الريدز" المتصدر و11 نقطة عن تشلسي صاحب المركز الرابع ولديه 37 نقطة، ليجعل مسألة إنهاء فريق "الشياطين الحمر" لهذا الموسم في أحد المراكز الأربعة المتقدمة معضلة عويصة.

المساهمون