مورينيو: قصة حب لامبارد وتشيلسي انتهت

مورينيو: قصة حب لامبارد وتشيلسي انتهت

العربي الجديد
21 سبتمبر 2014
+ الخط -

أكد البرتغالي جوزية مورنيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، اليوم، أن قصة الحب بين نجم الفريق السابق فرانك لامبارد و"البلوز" قد انتهت برحيله عن الفريق، وأنه قد قام بعمله على أكمل وجه كمحترف ويلعب في صفوف مانشستر سيتي، بعدما أحرز هدف التعادل في شباك فريقه القديم.

وأوضح "السبيشال وان" في تصريحات صحافية بعد اللقاء، قائلاً "أنا لا أؤمن بقصص الحب والعشق الكروي، قد أكون براجماتي في التعامل مع كرة القدم ولكن هذا ما أراه من وجهة نظري".

وأضاف "عندما يقرر لامبارد الانتقال إلى مان سيتي، المنافس المباشر لتشيلسي، فاعتقد أن قصة الحب قد انتهت، وأنه يتعامل باحترافية مع الأمر".

وعن الاستقبال الرائع الذي تلقاه اللاعب عند دخوله الملعب علق "مو"، قائلاً "هذا من طباع جماهير تشيلسي، فهي لا تنسى ما يفعله أي شخص لفريقها، وحدث لي أمر مشابه عندما كنت مدرباً لإنتر ميلان. أنها ثقافة تشيلسي وجماله".

يذكر أن لامبارد قضى في صفوف تشيلسي 13 عاماً، وأحرز مع الفريق 147 هدفاً، قبل أن يرحل عن ستامفورد بريدج، متوجهاً إلى فريق نيويورك سيتي الأميركي، قبل أن ينتقل منه معاراً إلى مانشستر سيتي.

ذات صلة

الصورة
هل استحق أرسنال ضربة جزاء (العربي الجديد/Getty)

رياضة

شهدت القمة المثيرة التي جمعت فريقي أرسنال ومانشستر سيتي التي جرت اليوم السبت في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز العديد من الحالات التحكيمية التي أثارت التساؤلات.

الصورة

رياضة

شهدت المباراة التي جمعت فريقي مانشستر سيتي ونظيره إيفرتون في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد حالات تحكيمية أثارت التساؤلات في اللقاء الذي حسمه حامل لقب البريميرليغ الموسم الماضي بنتيجة 3-0.

الصورة
cristiano ronaldo man utd

رياضة

سادت حالة من الخوف والرعب بين أعضاء مجلس إدارة نادي مانشستر يونايتد، بعدما علموا من وسائل الإعلام البريطانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أعطى موافقته بشكل نهائي، حتى يكون لاعباً في صفوف الغريم التاريخي مانشستر سيتي.

الصورة

رياضة

تعرض مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ وزميله المدافع كايل ووكر لإساءات عنصرية عبر موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي بعد هزيمة فريقهما 1-0 أمام تشلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في بورتو البرتغالية الليلة الماضية.

المساهمون