موجة استدعاء السيارات تطاول "نيسان" و"لكزس"

27 يونيو 2019
الصورة
شركة "نيسان" تستدعي 490 ألف سيارة (Getty)

تستمر موجة استدعاء السيارات التي تنطوي على مخاطر السلامة واحتمال إلحاق الأذى بأرواح ركابها، والجديد هذه المرة استدعاء طرازات من الشركتين اليابانيتين "نيسان" التي تصنّع مركبات من كافة الفئات، و"لكزس" المتخصّصة في السيارات الفارهة.

فقد أعلنت "نيسان"، اليوم الخميس، أنها ستسحب نحو 490 ألف سيارة في اليابان، بسبب خطر حصول تماس كهربائي واندلاع حريق اللذين لوحظا أربع مرات حتى الآن، كما أفادت وثائق أصدرتها وزارة النقل اليابانية.

وقال متحدث باسم نيسان لوكالة "فرانس برس" إن "سحب السيارات هذا لن يحصل إلا في اليابان"، مضيفاً أنها مشكلة على بطاقة إلكترونية يمكن أن تكون في أسوأ الأحوال سبب التماس الكهربائي واندلاع حريق.

وفي الإجمال، ستعود إلى مصانع الشركة 491.345 سيارة من 7 أنواع مختلفة، جمعت بين تشرين الثاني/نوفمبر 2008 وأيلول/سبتمبر 2018. وهذا العطل الإلكتروني الذي أبلغ عنه الشركة تجار وسائقون مسؤول عن وقوع 4 حوادث حريق.

"نيسان" التي تخوض أزمة مع شريكتها الفرنسية "رينو" بسبب توجيه الاتهام في اليابان إلى كارلوس غصن الذي أسس تحالفهما، واجهت مشاكل مختلفة تتعلق بالجودة في سياراتها في السنوات الأخيرة، والتي انعكست على علامتها التجارية ومبيعاتها.

وقبل أيام، أكدت وزارة النقل الأميركية أن 6 شركات لصناعة السيارات المستوردة وشركة "سانغ يونغ موتور" ستسحب طواعية أكثر من 49 ألف سيارة بسبب عيوب في المكونات.

ويمثل ذلك الأحدث في سلسلة من خطط سحب السيارات لشركات صناعة السيارات المحلية والأجنبية والمستوردين للسيارات الأجنبية.

وتخطط شركات "تويوتا موتورز" و"مرسيدس بنز" و"هوندا موتور" و"سوبارو" و"سوزوكي" للدراجات النارية و"مان" للشاحنات والحافلات، لسحب 23 طرازا يبلغ عددها 49360 وحدة.

وتشمل المشاكل عاكسات خلفية تعمل بشكل غير كامل في سيارة لكزس ES300h سيدان وعيوبا في أنابيب الوقود في سيارات الدفع الرباعي المدمجة تيفولي لسانغ يونغ موتور وعيوبا في الوسادة الهوائية لسيارة مرسيدس-بنز C200 كومبريسور سيدان.




وبدأت شركات صناعة السيارات في استبدال المكونات التالفة، وستقدم خدمات إصلاح ابتداءً من الأسبوع المقبل في مراكز خدمات ما بعد البيع الخاصة بها مجانا.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، سحبت "تويوتا موتورز" نحو مليون سيارة من الأسواق من طرازي "بريوس" Prius و"سي.آتش.آر" C-HR نتيجة مشاكل تقنية في ضفائر الأسلاك الكهربائية قد تتسبب في احتراق السيارة.

ونقل موقع "بلومبيرغ" الأميركي عن الممثل الرسمي للشركة اليابانية، جان إيف جو، قوله إن: "حوالى مليون سيارة قد تم سحبها من الأسواق، منها 554 ألف سيارة في اليابان وحدها".

(العربي الجديد)

دلالات