مواقع الأخبار الزائفة تجني أرباحاً مليونية من إعلانات "غوغل"

17 مارس 2020
الصورة
70 ألف موقع مضلل في أوروبا (دينندرا آريا/سوبا إيمدجز)
+ الخط -
تواصل المواقع الإلكترونية المضللة في أوروبا الاستفادة من إعلانات شركة "غوغل"، وتصل قيمة أرباحها إلى 75 مليون دولار أميركي سنوياً، وفقاً لـ "مؤشر التضليل العالمي" The Global Disinformation Index.

وأفاد المؤشر بأنّ المواقع الأوروبية المضللة يصل عددها إلى 70 ألفاً.

ونشرت "غوغل" أحد إعلانات "منظمة العفو الدولية" (أمنستي) على موقع "نيوزفرونت" NewsFront الإسباني المضلل بجوار مقالة تدعي أنّ الولايات المتحدة تلقي باللوم على "روسيا الشريرة" في تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد ــ 19).

إعلان آخر لمتجر الأثاث الإلكتروني "مايد.كوم" Made.com وضع في موقع "سبوتنيك" الإخباري المرتبط بالكرملين، إلى جانب مقالة تزعم أنّ الولايات المتحدة تروج لمجموعات من النازيين المتعاونين في أوروبا الشرقية.

يُشار إلى أن "غوغل" وشركات أخرى وقعت مدونة سلوك طوعية تابعة للاتحاد الأوروبي عام 2018، تتطلب منها "تحسين التدقيق في مواضع الإعلانات لتقليل عائدات مقدمي المعلومات المضللة".

لكن "مؤشر التضليل العالمي" لفت إلى أنّ "غوغل" ترددت في اتخاذ إجراءات ضد المواقع الإخبارية التي ترعاها الدول. وأوضح: "ليس من السهل على (غوغل) والمنصات الأخرى اتخاذ هذه القرارات بنفسها. إذا أوقفت موقعاً واحداً ترعاه أي دولة، فسيتوجب عليها على سبيل المثال التخلص من موقع (فرانس 24) المملوك لفرنسا"، وفق ما نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" اليوم الثلاثاء.

في المقابل، انتقد متحدث باسم "غوغل" نتائج المرصد ومنهجيته، قائلاً إنّ التقرير "لا يوضح تعريف التضليل، كما أنّ تقديرات الإيرادات غير دقيقة ولا تمثل بدقة كيف يكسب الناشرون الأموال على منصاتنا الإعلانية"، مضيفاً أنّ "الشركة لديها سياسات صارمة ضد المحتوى المضلل، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية استثمرت موارد كبيرة في رفع جودة المحتوى من مصادر موثوقة".

المساهمون