مهلة الكونغرس تضغط على الساعات المتبقية للمفاوضات مع إيران

مهلة الكونغرس تضغط على الساعات المتبقية للمفاوضات مع إيران

09 يوليو 2015
الصورة
مفاوضات الساعات الأخيرة في فيينا (الأناضول)
+ الخط -
يتوقّع أن يزيد وزراء خارجية الدول الكبرى الخميس الضغوط على إيران من أجل التوصل إلى اتفاق تاريخي بشأن برنامجها النووي عشية انتهاء المهلة لتقديم الاتفاق للكونغرس الأميركي، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وفي حال لم يتسلّم الكونغرس نص الاتفاق صباح غد الجمعة بتوقيت فيينا (منتصف الليل بتوقيت واشنطن)، فإن ذلك سيطيل وقت موافقته عليه وربما يجعل هذه العملية أكثر تعقيداً.

ولكن رغم هذه الضغوط، وبعد نحو أسبوعين من المفاوضات في العاصمة النمساوية، لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم التوصل إلى الاتفاق الهادف إلى إنهاء 13 عاماً من الأزمة النووية مع إيران.

وأمس الأربعاء، أجرى أوباما اتصالاً مع كيري وعدد من أعضاء الوفد الأميركي عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة "استعرض خلاله التقدم (...) وقدّم بعض التوجيهات"، بحسب بيان أصدره البيت الأبيض. إلا أنه تردد أن أوباما أبلغ أعضاء مجلس الشيوخ، أول من أمس الثلاثاء، أن فرص التوصل إلى اتفاق "أقل من 50 إلى 50 بالمئة".

اقرأ أيضاًلافروف: اتفاق إيران النووي "قاب قوسين أو أدنى"

ويستند الاتفاق النهائي إلى اتفاق الإطار الذي تم التوصل إليه في نيسان/ ابريل، وينص على أن تفكك إيران أجزاءً كبيرة من بنيتها التحتية النووية لمنعها من امتلاك قنبلة نووية.
وفي المقابل، سيتم رفع مجموعة العقوبات المشددة التي فرضتها الدول الغربية والأمم المتحدة على إيران تدريجياً فور أن تتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من التزام طهران بوعودها.

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في صحيفة فاينانشال تايمز: "نحن قريبون أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق. إلا أن النجاح في ذلك ليس مضموناً (...)، فلا يزال يتعيّن اتخاذ قرارات سياسية خطيرة". ولم يستبعد متحدث باسم الإيرانيين أن تستمر المفاوضات عدة أيام إضافية.

اقرأ أيضاًالعقوبات المفروضة على تكنولوجيا الصواريخ البالستية تعرقل الاتفاق النووي

ومدّدت إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين وألمانيا)، أمس الثلاثاء، مهلة التوصل إلى اتفاق نهائي إلى الجمعة عبر تمديد الاتفاق المرحلي الذي تم التوصل إليه في 2013، وبموجبه جمّدت إيران قسماً من برنامجها النووي مقابل رفع محدود للعقوبات.

وهذه هي المرة الخامسة منذ 2013، والثانية في هذه الجولة من المحادثات، التي تتجاوز فيها الأطراف المتفاوضة الموعد المحدد للتوصل إلى اتفاق تاريخي بسبب عدم الاتفاق على المسائل الشائكة.

وفي حال لم يحصل الكونغرس على نص الاتفاق في الوقت المحدد، فان مهلة مراجعته ستتضاعف إلى 60 يوماً، ما يمنح معارضي الاتفاق المزيد من الوقت لرفضه. وخلال هذا الوقت لا يمكن لأوباما شطب العقوبات التي فرضها الكونغرس والتي تعد الأشد وقعاً على إيران.

وإذا ما رفض الكونغرس الاتفاق، فسيكون أمام أوباما 12 يوماً للقبول بذلك أو الاعتراض عليه. وبعد ذلك، ستتاح للكونغرس فترة 10 أيام أخرى لرفض الفيتو، بمعنى أن العملية بأكملها ستستغرق 82 يوماً.

وقالت الخبيرة سوزان مالوني، من معهد بروكينغز، إنها لا تتوقع أن "يرفض الكونغرس اتفاقاً متعدّد الأطراف"، إلا أنها قالت إن المرحلة التي يمكن أن يخلق فيها الكونغرس "مشاكل" هي فترة تنفيذ الاتفاق.

اقرأ أيضاً: تمديد المفاوضات النووية يسقط مهلة 30 يونيو

المساهمون