من صلاح إلى محرز.. أحلام وطموحات العرب في دوري الأبطال

30 اغسطس 2019
الصورة
النجوم العرب يريدون تحقيق لقب الأبطال (Getty)
+ الخط -
عادت المتعة والإثارة الكروية، بعدما أسفرت قرعة بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الجديد 2019 /2020، عن مواجهات نارية بين كبار القارّة العجوز في مجموعاتها المختلفة، لكن الجماهير العربية ستراقب نجومها، الذين سيخوضون غمار المنافسة القارّية، وأعينهم على التألق وإحراز اللقب كما فعل المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول بالموسم الماضي.

وتتوجه أنظار الجماهير العربية إلى المجموعة الخامسة، التي سيكون فيها حامل اللقب ليفربول على موعد مع مواجهة تكررت في الموسم الماضي أمام نابولي الإيطالي، ما يعني لقاءً قوياً بين النجمين المصري محمد صلاح وزميله الجزائري الأصل ياسر العروسي ضد مواطنه فوزي غلام العائد من إصابة قوية ألمّت به، وجعلته يغيب عن مباريات فريقه بالموسم الماضي.

ويطمح النجم العربي المصري محمد صلاح إلى تكرار الإنجاز الذي تحقق في الموسم الماضي، لكن الأمر سيكون مختلفاً بالمسابقة القارّية، عندما يعود إليها الجزائري فوزي غلام، الذي يريد تثبيت نفسه، وإظهار مهارته الكروية، وقيادة فريقه إلى تحقيق نتائج جيدة ببطولة دوري أبطال أوروبا، فيما سيكون النجم المغربي الآخر أمين خماس مع فريقه غنك البلجيكي بذات المجموعة.

أما في المجموعة السادسة النارية القوية، التي جمعت برشلونة الإسباني، وبروسيا دورتموند الألماني، وإنتر ميلان الإيطالي، وسلافيا براغ التشيكي، فإن الجماهير العربية والمغربية ستراقب ما سيفعله النجم الشاب أشرف حكيمي، الذي بات أحد أعضاء التشكيلة الأساسية لـ" أسود الفستيفاليا"، بسبب المستويات الرائعة التي قدمها الظهير الأيمن مع فريقه في البطولات المحلية والقارّية بالموسم الماضي.

لكن الجماهير الجزائرية تأمل رؤية قائد منتخب "محاربي الصحراء" في التشكيلة الأساسية لمانشستر ستي الإنكليزي، الذي سيواجه في مجموعته شاختار دونيستك الأوكراني، ودينامو زغرب الكرواتي، وأتالانتا الإيطالي، حتى يقدم الموهبة الكبيرة التي ظهر بها مع منتخب بلاده، الذي حقق لقب كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في مصر.

وطالبت الجماهير العربية والجزائري خلال الفترة الماضية، بأن يُعطي المدرب الإسباني بيب غوارديولا الفرصة للنجم رياض محرز، ويزجّ به في المباريات المقبلة، بدلاً من الاكتفاء بإجلاسه على مقاعد البدلاء، لأن صاحب الـ 28 عاما لديه القدرة على قيادة "السيتي" إلى منصات التتويج بدوري أبطال أوروبا.

وإلى نادي أياكس أمستردام الهولندي، الذي استعاد بريقه في بطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، بعدما وصل لنصف النهائي، بفضل النجم العربي المغربي حكيم زياش، ومواطنه نصير مزراوي، لكن في الموسم الحالي سيكون مواطنهما زكريا الأبيض موجوداً في تشكيلة المدرب إريك تين هاغ، الذي فقد عدداً من عناصره الرئيسية، وعلى رأسهم ماتيس دي ليخت، وفرانكي دي يونغ، حتى يواجهوا بالمجموعة الثامنة تشلسي الإنكليزي، وفالنسيا الإسباني، وليل الفرنسي، الذي يضم المدافع المغربي سعد أغزول.

وستكون الجماهير العربية على موعد مع مباريات قوية، ستجمع نادي غلطة سراي التركي، الذي سيواجه في المجموعة الأولى باريس سان جيرمان الفرنسي، وريال مدريد الإسباني، وكلوب بروج البلجيكي، وخاصة أن بطل الدوري التركي والكأس في الموسم الماضي، يضم في صفوفه النجمين الجزائري سفيان فيغولي وزميله المغربي يونس بلهندة.

ويستمر تفوق النجوم المغاربة الموجودين في بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي، عندما تتوجه الأنظار إلى نادي بنفيكا، الذي سيخوض غمار منافسات المجموعة السابقة، إذ سيواجه زينيت الروسي، وليون الفرنسي، لايبزيغ الألماني، بسبب وجود النجم عادل تاعرابت في الفريق البرتغالي.

ويوجد ثلاثي عربي آخر في نادٍ أوروبي، عندما يقود المدافع التونسي ياسين ميرياح، والمهاجم يوسف العربي، وشقيقه الجزائري هلال سوادني فريق أولمبياكوس اليوناني، الذي سيواجه في المجموعة الثانية بايرن ميونخ الألماني، وتوتنهام الإنكليزي، وريد ستار بلغراد (النجم الأحمر) الصربي.

المساهمون