من دموع الخروج للفرح الهستيري... قصة تأهل نامبيا للكان

من دموع الخروج والفشل إلى الفرح الهستيري... قصة تأهل نامبيا لأمم أفريقيا

23 مارس 2019
الصورة
الحزن تحول إلى فرحة في غضون دقائق (تويتر)
+ الخط -
عاش لاعبو نامبيا لحظات درامية بعد الخسارة التي مني بها منتخبهم أمام زامبيا بأربعة أهداف لواحد، في الجولة السادسة والأخيرة، بدور مجموعات التصفيات المؤهلة إلى أمم أفريقيا الصيف المقبل في مصر.

وعقّد لاعبو نامبيا الأمور على أنفسهم بسبب الخسارة، حين بات مصيرهم مرهوناً بنتيجة مباراة موزمبيق وغينيا بيساو، التي كانت تصب لمصلحتهم في بداية الأمر، حتى استطاع لاعبو الفريق الأول تسجيل هدفٍ في الدقيقة 89.

مع هذه النتيجة بات مؤكداً فشل نامبيا في التأهل، بعدما رفعت موزمبيق رصيدها إلى 10 نقاط في الصدارة، خلفها غينيا بيساو بثماني نقاط، وهو ذات رصيد نامبيا، إلا أن المواجهات المباشرة لا تصب في مصلحة الأخير.

وسط الحسرة والحزن وترقب بعض اللاعبين على الهاتف لمعرفة ما ستؤول إليه الأمور في آخر الثواني، استطاع منتخب غينيا بيساو، عبر اللاعب فريدريك ميندي، تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 94.

لم يصدق لاعبو نامبيا أنفسهم، بعدما تحولت الأحزان والدموع إلى فرح واحتفال مع الجماهير التي رافقتهم إلى زامبيا، إذ إن تعادل المنتخبين المنافسين على بطاقتي التأهل رفع رصيد غينيا بيساو للمركز الأول بتسع نقاط، مقابل 8 لنامبيا ومثلها لموزمبيق، لكن فارق المواجهات المباشرة يصب في مصلحة نامبيا التي فازت في مناسبتين.


(العربي الجديد)

المساهمون