منظمات حقوقية تطالب بإلغاء زيارة محمد بن سلمان لبريطانيا

منظمات حقوقية تطالب بإلغاء زيارة محمد بن سلمان لبريطانيا بسبب سياساته بالمنطقة

15 يناير 2018
الصورة
بن سلمان يزور المملكة المتحدة نهاية الشهر(فايز نورالدين/فرانس برس)
+ الخط -


وجهت أربع منظمات حقوقية بريطانية رسالة مفتوحة إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، تدعوها فيها إلى إلغاء زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للمملكة المتحدة، بسبب قمع المواطنين السعوديين والتدخل في شؤون الدول العربية.

وذكرت المنظمات الحقوقية الأربع التي دشنت أيضاً عريضة احتجاج، وبدأت بجمع التواقيع ضد الزيارة، في الرسالة المفتوحة، أن "ولي العهد السعودي، الرجل الثاني في المملكة العربية السعودية، مسؤول عن الجرائم التي ترتكب في بلاده بحق الناشطين، من سجن واعتقال وتعذيب واختفاء قسري وإعدام". وأضافت الرسالة أنه مسؤول أيضاً عن "جرائم حرب خطيرة في اليمن راح ضحيتها عشرات الآلاف من الأبرياء".

والرسالة التي اعتبرت أن تدفق الأسلحة البريطانية إلى السعودية قد ساهم في استمرار الحرب على اليمن، وقعتها كل من: حملة "أوقفوا الحرب"، حملة "منع انتشار الأسلحة النووية"، حملة "وقف تصدير الأسلحة"، و"المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا". 

ولفتت الرسالة المفتوحة إلى أن النظام السعودي "يتدخل في دول أخرى، مثل البحرين، من خلال مساعدة النظام هناك على قمع الناشطين، وفرض حصارا على دولة قطر واحتجز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مسعى لفرض شروط على دول ذات سيادة".

واعتبرت المنظمات الحقوقية الموقعة على الرسالة أن "زيارة بن سلمان لبريطانيا تلحق بالبلاد العار، نظراً للجرائم الخطيرة التي ارتكبها في اليمن، وأن مصالح الشعب البريطاني وقيمه تتعارض مع هذه الزيارة". 

وكان مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قد أعلن في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيزور بريطانيا هذا العام (دون تحديد موعد أو أجندة للزيارة) والمتوقع أن تحصل آخر الشهر الجاري أو مطلع شهر فبراير/شباط المقبل.