مناورات بحرية إيرانية شرقي مضيق هرمز

مناورات بحرية إيرانية شرقي مضيق هرمز

27 يناير 2016
مناورات إيران بالمضيق تجبر فرقاطة أميركية على مغادرته(فرانس برس)
+ الخط -

بدأت القوات البحرية الإيرانية التابعة للجيش، بمناورات واسعة النطاق اليوم الأربعاء، بحيث تغطي المنطقة شرقي مضيق هرمز، حتى شمال المحيط الهندي.

وتشارك في هذه المرحلة من المناورات المسماة "الولاية 94"، وحدات عائمة، وغواصات من طراز "طارق" و"غدير"، ومدمرات، وسفن حاملة للصواريخ.

وستجرى المناورات على أربع مراحل، "سيتم خلالها إجراء تدريبات لمواجهة تسلل العدو الوهمي، والتصدي لأي اختراقات للحدود البحرية".

وتعد هذه المناورات الأكبر من نوعها، للقوات البحرية الإيرانية والتي تجري سنوياً، للتأكد من جاهزية هذه القوات التابعة للجيش، واختبار الخطط التكتيكية والقتالية لها، بحسب ما نقلت المواقع الرسمية الإيرانية.

اقرأ أيضاً: روحاني يدعو دول أوروبا إلى التعاون السياسي والاقتصادي

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، أن "فرقاطة أميركية كانت متواجدة في ذات المنطقة التي تجري فيها المناورات، وأرسلت لها القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني تحذيراً، ما أدى لانسحابها من المنطقة" بحسب ذات الوكالة.

وقال قائد القوات البحرية التابعة للجيش، الأدميرال حبيب الله سياري، إنه "كان من المتوقع أن تتحرك بوارج أميركية بالقرب من منطقة المناورات، لرصد التحركات الإيرانية، وربما للتعرف على تقنياتها وآلياتها".

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن طائرات تابعة للجيش الإيراني وجهت أولى التحذيرات، ومن ثم أرسلت مدمرة "البرز" الإيرانية إشاراتها لها، لتتراجع عن تلك المنطقة".

وأضاف سياري، أنه تم تحذير السفن الحربية والتجارية من قبل، منعاً لاقترابها من منطقة المناورات لتجنب إصابتها.

اقرأ أيضاً: روحاني في أوروبا والعرب يتفرجون

دلالات

المساهمون