مكافأة مغرية تنتظر لاعبي المغرب للتتويج في كأس الأمم الأفريقية

04 يونيو 2019
الصورة
الجماهير تطالب نجوم المغرب بجلب اللقب القاري (Getty)
+ الخط -
يدخل المنتخب المغربي غمار نهائيات كأس أمم أفريقيا  الـ"كان" برغبة المنافسة على اللقب القاري، الذي يجرى في الفترة ما بين 21 يونيو/ حزيران و19 يوليو/ تموز المقبل، وتأمل كتيبة المدير الفني الفرنسي هيرفي رينار تحقيق ثاني لقب لكرة القدم المغربية، بعد اللقب الوحيد الذي ناله أسود الأطلس سنة 1976 في إثيوبيا.


ووعد رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع لاعبي المنتخب المغربي بمنحة مغرية، في حال التتويج بكأس أفريقيا للأمم بلغت قيمتها المالية 100 ألف دولار لكل لاعب، من أجل تحفيز اللاعبين على بذل مجهودات كبيرة لتحقيق نتائج إيجابية في المنافسات التي شرع المغرب في التحضير لها بالمركز المغربي لكرة القدم في الرباط.

وتتواصل الاستعدادات لـ18 يوماً، إذ سيواجه فيها المنتخب المغربي منتخبي غامبيا وزامبيا في ملعب مراكش الكبير يومي 12 و16 يونيو/ حزيران الحالي، قبل السفر بطائرة خاصة في الـ18 من ذات الشهر نحو القاهرة، للدخول في مرحلة الحسم، ورهان تجاوز الدور الأول، كخطوة أولى حين يواجه زملاء المهدي بنعطية مدافع الدحيل القطري، منتخبات ناميبيا، وكوت ديفوار، وجنوب أفريقيا.


ويتطلع المنتخب المغربي، لترك بصمته واضحة في نهائيات كأس أفريقيا، لتعويض إخفاق النسخة الماضية في "كان" الغابون 2017، حين خرج المغرب من دور ربع النهائي، على يد المنتخب المصري بهدف محمود كهرباء في الأنفاس الأخيرة، لذلك يطمح الفرنسي رينار، لتعويض ما ضاع باختياره أفضل اللاعبين المغاربة المحترفين في مختلف الدوريات الأوروبية، للمنافسة بقوة على اللقب القاري.