مقتل 34 مصريّاً وإخفاء 117 قسرياً في مايو

حصاد "القهر": مقتل 34 مصريّاً وإخفاء 117 قسريّاً في مايو

01 يونيو 2017
الصورة
انتقادات متواصلة للانتهاكات في أماكن الاحتجاز المصرية (إبراهيم رمضان/الأناضول)
+ الخط -
أصدر مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والإرهاب -منظمة مجتمع مدني مصرية- اليوم الخميس، تقريره الشهري "حصاد القهر" عن مايو/أيار الماضي، ورصد فيه 292 خبرًا عن انتهاكات شملت 34 حالة قتل و117 حالة اختفاء قسري.

ورصد التقرير 55 واقعة تعذيب، شملت 32 حالة تعذيب فردي، و23 حالة تكدير أو تعذيب جماعي، و38 حالة إهمال طبي في مكان الاحتجاز، ووقائع قتل 34 شخصًا، و8 حالات وفاة في مكان الاحتجاز.

ووثّق المركز الحقوقي في تقريره، وقوع 8 حالات تعذيب في سجن جمصة، و7 حالات في سجن الزقازيق العمومي، و3 حالات تعذيب في سجن الأبعادية بدمنهور، وحالتين في سجن طره، وحالتين في كل من سجن شبين الكوم، ومعسكر الكيلو عشرة ونص، وسجن العقرب، وسجن المنيا العمومي، وقسم شرطة القرية الذكية.


أما حالات القتل خارج إطار القانون، فبينها 14 شخصًا قتلوا في عمليات تصفية قامت بها قوات الشرطة، و10 قتلوا بواسطة قبيلة الترابين المتعاونة مع الجيش في سيناء، و4 قتلوا في قصف جوي من الجيش، و3 بواسطة حملات للجيش، إضافة إلى مواطن قتل تحت التعذيب، ومجند لقي مصرعه برصاص قاض، ومواطن قتل برصاصة في كمين مروري.


وعن حالات الوفاة في أماكن الاحتجاز، تم رصد 4 حالات نتيجة الإهمال الطبي، وحالتين نتيجة التعذيب في أقسام شرطة أسوان والهرم، وحالة انتحار، وفي حالة أخرى لم يستدل على سبب الوفاة.

وبلغ عدد حالات العنف من الدولة 39 حالة، وشملت طرد واعتقال عمال، وحرماناً من الحقوق القانونية، واعتداء على أهالي، واعتداء على محامين، واعتداء على مواطنين في الشارع، وحصار قرى، وتعنتاً في تسليم جثامين لذويها، واعتقال رهائن، وفض تجمعات بالعنف، وحرمان أهالي من زيارة ذويهم المحتجزين، وكان أبرزها عمليات مداهمة القرى وتدمير وهدم منازل.

ورصد التقرير 39 حالة ظهور بعد اختفاء، ظهر منها 17 في نيابة أمن الدولة العليا، و13 في النيابات، و5 في المحكمة، واثنتان في السجن واثنتان في قسم الشرطة.