مقتل 22 لاجئاً فلسطينياً تحت التعذيب بسجون النظام السوري منذ بداية 2019

29 مايو 2019
الصورة
34 فلسطينية سورية قتلن بالسجون منذ بداية الثورة(فرانس برس)
وثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية مقتل 22 لاجئاً فلسطينياً تحت التعذيب في سجون النظام السوري منذ بداية العام الجاري وحتى الآن.

وأوضحت المجموعة، في بيان نشرته أمس الثلاثاء، أن 11 من الـضحايا قضوا خلال شهر واحد فقط هو إبريل/ نيسان المنصرم، في حين قضى اثنان خلال شهر يناير/ كانون الثاني وستة لاجئين خلال فبراير/ شباط وثلاثة خلال شهر مايو/ أيار الجاري.

وأضافت المجموعة أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا تحت التعذيب ارتفع منذ بداية الثورة في سورية وحتى الآن إلى 605 ضحايا، بينهم 34 امرأة.

وحسب شهادات بعض المفرج عنهم، تعرض اللاجئون الفلسطينيون في سجون النظام السوري لمختلف أنواع التعذيب، من ضرب وصعق بالكهرباء إلى إذلال واغتصاب.

وذكرت إحدى المعتقلات المفرج عنها يوم أمس، أن زميلات لها ما زلن في الفرع الأمني "قسم التحقيق" التابع لإدارة المخابرات الجوية بدمشق.

وتشير إحصائيات "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السوري بلغ نحو 1757 شخصا، بينهم 108 معتقلات فلسطينيات منذ بداية الثورة السورية، وبينهم نساء وأطفال وكبار في السن وأشقاء وآباء وعائلات بأكملها ورضع في أحضان أمهاتهم.

كما وثقت المجموعة مقتل أكثر من 4 آلاف لاجئ فلسطيني خلال هذه الفترة.