مقتل وإصابة إسرائيليين بإطلاق نار بالضفة الغربية وفرار المنفذين

مقتل وإصابة إسرائيليين بإطلاق نار في الضفة الغربية وفرار المنفذين

سلفيت
محمود السعدي
17 مارس 2019
+ الخط -
قتل إسرائيلي، وأصيب جنديان بجروح بالغة، صباح اليوم الأحد، في عمليتي إطلاق نار قرب مستوطنتي "أرئيل" و"جيتاي"، وسط الضفة الغربية، وتمكن منفذا العملية من إصابة مستوطن وخطف مركبته عند مفترق مستوطنة "جيتاي".

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن فلسطينيين اثنين، نفذا العملية قرب مستوطنة "أرئيل"، وانسحبا من المكان في مركبة، باتجاه مستوطنة "جيتاي"، حيث أطلقا النار مرة أخرى قبل فرارهما.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه تجري عمليات مطاردة للعثور على منفذي العملية، إذ تم اقتحام قرية بروقين، في محافظة سلفيت، القريبة من المستوطنتين.

وفي هذا السياق، قال الرئيس السابق لبلدية بروقين نافذ بركات، لـ"العربي الجديد": إن "قوات الاحتلال أغلقت مداخل القرية الأربعة بالحواجز العسكرية، وتواصل حتى اللحظة دهم منازل المواطنين، حيث دهمت عشرات المنازل".

وأوضح أن قوات الاحتلال تحقق ميدانيا مع الأهالي عقب دهم منازلهم، وتسأل عن منفذ عملية أرئيل.

وكان بركات قد ذكر في وقت سابق اليوم، أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على المدخل الشمالي لبلدة بروقين غرب مدينة سلفيت، وأقامت حاجزا عسكريا هناك، وأوقفت المركبات الفلسطينية وفتشتها ودققت في البطاقات الشخصية لركابها.

كذلك أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، جميع مداخل بلدة كفل حارس شمال مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، وشددت من إجراءاتها العسكرية في محيط البلدة.

وقال رئيس بلدية كفل حارس، عبد الرحيم بوزية، لـ"العربي الجديد"، إن قوات الاحتلال انتشرت في محيط بلدة كفل حارس، وأغلقت جميع مداخلها، إذ لا تبعد مستوطنة أرئيل عن المدخل الجنوبي لبلدة كفل حارس سوى مئات الأمتار.

الضفة الغربية/تويتر 


من جهة أخرى، ذكرت مصادر لـ"العربي الجديد"، أن مستوطنين من مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي جنوب نابلس شمال الضفة، هاجموا بالحجارة منازل الفلسطينيين في قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس.

وتابعت تلك المصادر: أنه "حينما خرج الأهالي للتصدي للمستوطنين، اقتحمت قوات الاحتلال القرية، لتأمين الحماية للمستوطنين، ما أدى لاندلاع مواجهات ما بين الأهالي وتلك القوات، التي أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أوقع عشرات الإصابات بحالات اختناق تمت معالجتها ميدانيا.

ذات صلة

الصورة
مظاهرة في حيفا (العربي الجديد)

سياسة

شاركت حشود في مظاهرة بساحة الأسير في حيفا ضد جرائم الاحتلال والتحاماً مع القدس وردّاً على اقتحامات الاحتلال والمستوطنين في المسجد الأقصى.
الصورة
جنازة الشهيد الفلسطيني شأس كممجي 1 (العربي الجديد)

مجتمع

لم يشأ فؤاد كممجي أن يعتقل الاحتلال الإسرائيلي أبناءه جميعاً فيبقى وحيداً خارج السجن، أو حتى أن يُعتقل هو إلى جانبهم. لكنّ رصاص الاحتلال كان في انتظار ابنه شأس فأرداه، بعدما كان قد سأله الهروب لتفادي ما كان يتخوّف منه.
الصورة

سياسة

دفع جيش الاحتلال ليل الثلاثاء-الأربعاء، بأربع كتائب إضافية لمناطق الضفة الغربية وخط التماس بين أراضي الضفة الغربية المحتلة عام 67 وبين إسرائيل، وذلك على أثر عملية، أمس الثلاثاء، في بلدة بني براك، المجاورة لتل أبيب، والتي أسفرت عن مقتل 5 إسرائيليين.
الصورة
عمر شعبان (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

اقتصاد

أكد مؤسس ومدير مؤسسة "بال ثينك" للدراسات الإستراتيجية في فلسطين والخبير الاقتصادي، عمر شعبان، في مقابلة مع "العربي الجديد" أنّ الواقع الاقتصادي في فلسطين يشهد مزيداً من التدهور، في ظل تلاحق الأزمات عالمياً وتراجع الدعم العربي.