مقتل مدنيين بقصف روسيا والنظام على ريفي إدلب وحلب

مقتل مدنيين بقصف روسيا والنظام على ريفي إدلب وحلب

27 ابريل 2017
الصورة
القصف تم بـ"الصواريخ الفراغية" (الأناضول)
+ الخط -
قُتل أربعة عشر مدنياً وأُصيب آخرون، صباح اليوم الخميس، في قصف جوي نفّذته طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الروسي، وأخرى للنظام السوري، على نقطة طبية ومستشفى ومناطق سكنية في ريف إدلب، شمال غربي سورية، كما قتل أربعة أطفال وجرح عشرة مدنيين على الأقل، جراء قصف من الطيران الروسي على ريف حلب الغربي.

وقال مصدر في "الدفاع المدني" إنّ "طائرة حربية روسية قصفت نقطة إسعاف في بلدة معرزيتا في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل مسعفين اثنين، إضافة إلى اثنين من المدنيين وإصابة آخرين بجروح".

وأضاف المصدر ذاته، أنّ "قصفاً جوياً مماثلاً بالصواريخ الفراغية، نفّذته طائرة تابعة للنظام، على بلدة معرشورين في ريف إدلب الشرقي، أسفر عن مقتل خمسة مدنيين، بينهم طفلان وسيدتان، وإصابة آخرين بجروح".

كما أشار إلى "مقتل طفلتين وإصابة العديد من المدنيين بجروح في غارة روسية، استهدفت منازل المدنيين وسط قرية سرجة بجبل الزاوية، جنوب مدينة إدلب".

وكان ثلاثة مرضى قُتلوا في قصف جوي روسي استهدف مستشفى الجامعة، في بلدة الدير الشرقي قرب مدينة معرة النعمان، ما أدى إلى خروجه من الخدمة بشكل كامل.


إلى ذلك، قتل أربعة أطفال وجرح عشرة مدنيين على الأقل، الخميس، جراء قصف من الطيران الروسي على ريف حلب الغربي.

وأفاد مصدر من الدفاع المدني في حلب، "العربي الجديد"، بمقتل طفلين وإصابة سبعة أطفال وامرأتين ورجل مسن، جراء غارة من الطيران الروسي استهدفت بصواريخ فراغية منازل المدنيين في بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي.

وفي السياق نفسه، تحدث "مركز حلب الإعلامي" عن إصابة عدّة أشخاص بجروح جرّاء استهداف الطيران الحربي الروسي بعدّة غارات بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، بينما قتل طفلان وأصيب آخرون جراء غارة جوية استهدفت قرية عويجل في ريف حلب ذاته.

وفي حمص، ذكر "مركز حمص الإعلامي" إصابة مدنيين بجروح جراء قصف من قوات النظام السوري براجمات الصواريخ على قرية برج قاعي في منطقة الحولة، في حين أعلنت "حركة أحرار الشام" عن استهداف نقاط لقوات النظام السوري غرب بلدة كفرنان رداً على استهداف المدنيين وفق قولها.

وفي ريف حمص الشرقي، قتل ثمانية عشر عنصراً من قوات النظام السوري إثر هجوم من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على مواقع ونقاط في منطقتي السكري وجبل الأبتر جنوب وجنوب غربي مدينة تدمر، بحسب ما ذكره "مركز حمص الإعلامي".

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، أعلن فصيل "جيش الإسلام" المعارض عن سيطرته مع فصائل أخرى على "معمل الألبان وكتلة الأبنية المحيطة به" على جبهة قرية حوش الضواهرة، بعد معارك عنيفة ضد قوات النظام، كما أعلن "جيش الإسلام" عن السيطرة على كتلة مبان في جبهة الوسائل في بساتين حي برزة شرق مدينة دمشق ومقتل وجرح أكثر من 35 عنصراً من قوات النظام السوري.

إلى ذلك، تحدثت مصادر محلية عن مقتل شاب وإصابة آخرين جراء غارة من طائرة بدون طيار استهدفت موقعاً في حي الرميلة بالقرب من مقر الحسبة التابع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة، في حين قتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة جراء انفجار لغم فيهم بالقرب من بلدة حزيمة في ريف الرقة الشمالي.

وقالت مصادر محليّة، إن الجيش التركي استهدف بالمدفعية الثقيلة مبنى الإذاعة العسكرية التابعة لمليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.