مقتل العشرات بانفجار حاوية وقود في أفغانستان

مقتل العشرات بانفجار حاوية وقود في أفغانستان

02 نوفمبر 2017
الصورة
لا إحصائية دقيقة عن عدد القتلى (نورولا شيرزادا/فرانس برس)
+ الخط -


قُتل عشرات الأشخاص وأصيب آخرون، أمس الأربعاء، جراء انفجار قنبلة مغناطيسية ألصقت بحاوية وقود، ما تسبب بتفجير حافلة ركاب كانت تسير بجانب الحاوية، في مدينة تشاريكار عاصمة إقليم بروان، شمال أفغانستان.

وقالت مصادر أمنية، إنّ الانفجار الهائل وقع عند تفجير حاوية كانت تنقل الوقود للقوات الدولية، وكان المسلحون قد ألصقوا بها قنبلة مغناطيسية، موضحةً أنّ الانفجار وقع على طريق تشاريكان المزدحم، وأنه أدى إلى إحراق حافلة ركاب كان على متنها عشرات المواطنين وعدد من السيارات العامة.

وقال شهود عيان، إنّ إنفجاراً هائلاً لم يشهده الإقليم من قبل نجم عن التفجير، وأن حاويتين للوقود كانتا في المنطقة عند وقوع الحادث، مشيرين إلى أن جميع ركاب الحافلة الجماعية وكل من كان بداخل السيارات الأربع التي احترقت، وهي لعامة المواطنين قُتلوا، وتفحمت جثثهم جميعاً، علاوة على إصابة البعض، منهم حالات خطرة.

وقال أحد سكان تشاريكار، يدعى ولي الله ، لـ"العربي الجديد"، إنّ "لم أرَ حادثة كهذه، حيث تعجز الكلمات عن وصف بشاعتها، إذ كل من بداخل الحافلة احترقوا، وكان من بينهم نساء وأطفال وكبار في السن وكلهم مواطنون عزل"، لافتاً إلى أن أكثر من 80 شخصاً قتلوا.

وبحسب شهود عيان، فإن ثلاثة أشخاص فقط نجوا من الحادث، وكانوا مصابين تم نقلهم إلى المستشفى أما الباقون من الركاب فكلهم قتلى، بينما أفادت مصادر طبية بأن 28 مصاباً تم نقلهم إلى المستشفيات وعدد كبير منهم في حالة خطرة.

من جهته، قال مسوؤل أمن، بروان محمد زمان مموزي، إنّه لا إحصائية دقيقة إلى الآن، لكن عدد القتلى والجرحى بالعشرات، وإن الانفجار تسبب في وقوع كارثة، موضحاً أن حافلة الركاب التي انفجرت جراء الهجوم التفجيري، كانت في طريقها من كابول إلى إقليم فارياب شمالي أفغانستان.

وحتى الساعة، لم تتبن مسؤولية الهجوم أية جهة، ولكن عادة يقوم مسلحو "طالبان" و"داعش" بتفجير الحاويات التي تنقل الوقود للقوات الدولية، إلا أن أي حادث إذا تسبب في قتل المدنيين لا تتبناها أية جهة وتبقى مجهولة.



المساهمون