مقتل أربعة من الدفاع المدني بقصف روسي على حلب

مقتل أربعة من الدفاع المدني بقصف روسي على حلب

29 يونيو 2016
الصورة
قتل العناصر أثناء قيامهم بمهامهم (Getty)
+ الخط -
استهدفت طائرة روسية، مساء اليوم الثلاثاء بلدة ياقد العدس، شمال مدينة حلب، شمال غربي سورية، بعدة صواريخ فراغية، أدّت إلى مقتل أربعة عناصر من مؤسسة الدفاع المدني أثناء محاولتهم إخماد حريق اندلع في منازل المدنيين عقب القصف.

وقال الناشط الإعلامي، محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد": إنّ "أربعة عناصر من الدفاع المدني قُتِلوا وأُصِيب آخرون اليوم، أثناء محاولتهم إخماد حريق اندلع في منازل المدنيين ببلدة ياقد العدس، شمال مدينة حلب، عقب استهدافها بالصواريخ الفراغية من قبل طائرة تابعة لسلاح الجو الروسي".

ومن جانبه، أوضح مصدر من الدفاع المدني لـ"العربي الجديد": أنّ "سبب الوفاة عائد لانفجار قنابل غير منفجرة من التي ألقاها الطيران الحربي، أو لأسطوانات غاز كانت موجودة داخل المنزل بسبب تعرضها لنيران الحريق"، مشيراً إلى أنّ "العناصر الجرحى هم بحالة مستقرة".

وأطلقت طائرات النظام الحربية صواريخ على بلدة كفرحمرة وقبر الإنكليز ومزارع الملاح، كما استهدفت بالرشاشات الثقيلة طريق الكاستيلو ومدينة حريتان، في حين ألقت طائراته المروحية براميل متفجرة على بلدة حريتان ومزارع الملاح بريف حلب الشمالي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

يُذكر أنّ نحو مائة عنصر يعملون في الدفاع المدني، والذي أُسِس في شهر آذار/ مارس من عام 2013، قُتِلوا جرّاء غارات لطائرات النظام وروسيا خلال العامين الماضيين.