مفتشو وكالة الطاقة في طهران لتفقد المنشآت النووية

مفتشو وكالة الطاقة في طهران لتفقد المنشآت النووية

05 مايو 2014
الصورة
وفد وكالة الطاقة خلال فحص المنشآت الإيرانية (أرشيف/Getty)
+ الخط -

بدأ فريق من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة نائب مديرها العام، ماسيمو أبارو، زيارة إيران، منتصف الليلة الماضية، تستمر يومين.
وذكرت وكالة "فارس" للأنباء الإيرانية، أنه من المقرر أن يجري فريق المفتشين، محادثات تقنية مع خبراء منظمة الطاقة الذرية الإيرانية عن مجمع "آراك" النووي. ويتفقد الفريق النووي منجم "ساغاند" لليورانيوم، ومحطة "أردكان" لإنتاج الكعكة الصفراء، في محافظة يزد وسط إيران، قبل أن يرفع تقريراً الى مجلس محافظي الوكالة، في إطار اتفاق مرحلي ينتهي العمل به في منتصف مايو/أيار.
وتدخل زيارة هذين الموقعين، وتقديم معلومات عن مفاعل "آراك"، في إطار اتفاق تعاون مبرم في شباط/فبراير، بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، يتناول سبعة تدابير لإظهار الشفافية في البرنامج النووي الايراني المثير للخلاف، ينبغي التحقق منها قبل 15 مايو/أيار.
ويغادر فريق مفتشي الوكالة الدولية، مساء غد الثلاثاء، طهران عائداً إلى فيينا.
ونقلت وكالة "فرانس برس"، عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي: إن ابارو، سيرأس الجولة التفقدية، وفقاً لاتفاقية وقعها رئيس المنظمة (الإيرانية)، علي أكبر صالحي، والمدير العام للوكالة الدولية يوكيا أمانو، في 11 نوفمبر/تشرين الثاني، عن التعاون المتبادل".

وأضاف كمالوندي، أن الهيئة الأممية ليست مخولة قانوناً، زيارة موقع "بارتشين" العسكري، مؤكداً، أن أي محاولة محتملة للوصول إلى الموقع ستكون بترتيب إيراني.
وأوضح أن بلاده لن تقبل البروتوكول الإضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي، الذي قد يلزمها تلبية مزيد من طلبات الوكالة الدولية.
ومن المقرر، أن تلتقي مجموعة (5+1) وإيران مجدداً في فيينا في 13 مايو/أيار الحالي، لإجراء جولة جديدة من المحادثات، بهدف الاتفاق على ضمان سلمية البرنامج النووي الايراني، ورفع العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على طهران، وذلك بحلول 20 يوليو/تموز. وتلتزم الدول الكبرى وإيران منذ يناير/كانون الثاني الماضي، تنفيذ اتفاق مبدئي لستة أشهر تحت مراقبة الوكالة.

المساهمون