مفاجأة..ميلان يتعرّض للسرقة من المسؤول عن "حماية" أطقم اللاعبين!

مفاجأة..ميلان يتعرّض للسرقة من المسؤول عن "حماية" أطقم اللاعبين!

16 ديسمبر 2015
+ الخط -

لم يكن نادي اسي ميلان محظوظا بشكل كبير بسبب تذبذب نتائجه في الدوري الإيطالي التي تقلق عشاقه؛ لكنه تعرّض فوق هذا للسرقة من أحد الأشخاص "ذوي القرابة" من النادي الإيطالي أيضا.

وفي خبر مفاجئ نشره موقع "فوتبول إيطاليا"، ألقت الشرطة الإيطالية القبض على المغربي مصطفى مدهون بتهمة السرقة، وهو المسؤول عن الأمتعة بالنادي اللومباردي، والموظف في ميلان منذ 12 عاما، وإبن المغربية "مليكة مدهون"، الزوجة السابقة لأدريانو غالياني الرئيس التنفيذي!

وألقي القبض على مدهون بتهمة سرقة بعض الأطقم والسراويل والمعدات الرياضية من غرفة خلع الملابس في النادي الإيطالي بمدينة ميلانو، بعدما شوهد من خلال لقطات تم تصويرها بكاميرات المراقبة التي قام النادي الإيطالي بتركيبها خصيصا لهذا الغرض.

وبحسب الموقع الالكتروني الإيطالي، فقد تم القبض ظهر الإثنين على الرجل البالغ من العمر 52 عاما، بعدما عانى النادي من نقص في معدات اللاعبين في غرفة الملابس الشهرين الماضيين، ليقرر وضع فخ وكاميرات مراقبة لكشف السارق، خلال انشغال اللاعبين في التدريبات.

بعد مشاهدة اللقطات التي صورتها كاميرات المراقبة، قامت الشرطة بتفتيش منزل مدهون، قبل أن تعثر على مئات من الأدوات الرياضية المسروقة من غرفة ملابس اللاعبين في النادي ليتم ايداعه في السجن بتهمة السرقة.

اقرأ أيضا..
بالفيديو.. الجزائري محرز يُحرج هازارد بـ"كوبري عالمي"

دلالات

المساهمون