معلومات يجب أن تعرفها قبل نهائي الرابطة الفرنسية

معلومات يجب أن تعرفها قبل نهائي كأس الرابطة الفرنسية

31 يوليو 2020
الصورة
يطمح ليون لإنقاذ موسم أمام باريس سان جيرمان في كأس الرابطة الفرنسية (Getty)
+ الخط -

تترقّب الجماهير الفرنسية المواجهة النهائية في بطولة كأس الرابطة، لما تحمله من أهميّة كبيرة للمتوّج باللقب، وبخاصة لنادي أولمبيك ليون، صاحب المركز السابع في ترتيب الدوري المحلي، لكي ينقذ موسمه المليء بالخيبات.

وسيشهد "ملعب فرنسا"، الجمعة، على آخر نسخة من كأس الرابطة الفرنسية  في التاريخ، بعد 25 سنة من الوجود، إذ عرفت المنافسة تتويج أندية كبيرة، وعاشت بعض المفاجآت بوصول ناديي فان سنة 2009 للنهائي، وغونيون الذي توّج بها في 2000 على حساب الباريسي.

ويرزح نادي أولمبيك ليون وجماهيره تحت ضغط كبير بسبب الأهمية البالغة للمباراة في تحديد تحديات الموسم المقبل، إذ سيكون الفوز ضد باريس سان جيرمان ضرورياً، ليتأهلوا إلى الدوري الأوروبي، وغير ذلك، ستسمح هزيمته للسادس في "ليغ 1"، ريمس، ببلوغ المنافسة على حسابهم.

وستكون المباراة النهائية فرصة لليون من أجل نيل اللقب الثاني في تاريخهم بعد ست مشاركات، علماً أنهم أكثر نادي ينهزم في المباريات النهائية، بينما حقّق باريس سان جيرمان أرقاماً مذهلة فيها، عندما فاز بـ (24) لقاءً من أصل 25، فيما ستكون هذه المواجهة الثامنة بين الفريقين في هذه المنافسة.

وسيغيب النجم كيليان مبابي عن اللقاء، ليخسر المدير الفني، توماس توخيل، ورقة رابحة في القمّة المنتظرة، إذ أكّدت صحيفة "يوروسبورت"، أن الألماني سيضطر لتغيير رسمه التكتيكي، بالاعتماد على الإسباني سرابيا كمهاجم حر، لتعويض نجمه المصاب في نهائي كأس فرنسا قبل أسبوع.

المساهمون