معركة "افتراضية" بين ترامب وجو بايدن وتهديدات بالضرب

معركة "افتراضية" بين ترامب وجو بايدن وتهديدات بالضرب

22 مارس 2018
الصورة
قد يتواجه ترامب وبايدن في رئاسيات 2020 (سكوت أولسون/Getty)
+ الخط -

انطلقت الحرب الكلامية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن، على خلفية "نسائية"، تحمل نذير "صدام جسدي"، لو كان الرجلان متواجهين عن قرب.

فقد ردّ الرئيس الأميركي الحالي، عبر حسابه على موقع "تويتر"، اليوم الخميس، على تصريحات لبايدن كان أطلقها ضده أمس الأول، ولمّح فيها إلى أنه "لكان سيضربه ضرباً مبرحاً"، لو التقيا خلال مرحلة الدراسة الثانوية.


وقال ترامب في تغريدته ردّاً على بايدن: "المجنون جو بايدن يحاول أن يتصرف كرجل قوي. في الواقع، هو ضعيف، عقلياً وجسدياً، ورغم ذلك هو يهددني، للمرة الثانية، بالتعرض الجسدي لي"، مضيفاً "إنه (أي بايدن) لا يعرفني، سيسقط على الأرض سريعاً، وبقوة. لا تهدد الناس، جو".



وكان بايدن قد ردّ أمس الأول، خلال كلمة له في جامعة ميامي، على كلام بذيء لترامب يتعلق بالنساء، أطلقه في فيديو "الوصول إلى هوليوود"، الذي ظهر إلى العلن في العام 2016.

وقال بايدن حرفياً: "طلبوا مني أن أشارك في مناظرة مع ترامب. وقلت كلا. ولكن إن كنا في الثانوية العامة، كنت سآخذه إلى خلف النادي الرياضي، حيث سأضربه ضرباً مبرحاً".

يُذكر أن نائب الرئيس الأميركي السابق كان قد أطلق تصريحات مماثلة حول ترامب خلال العام 2016، أثناء مشاركته في دعم حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ومن المعروف أن ترامب وبايدن قد يتواجهان في معركة "الرئاسيات" الأميركية المقبلة، إذ إن نائب الرئيس الأميركي السابق ترك الباب مفتوحاً أمام احتمال ترشحه عن الحزب الديمقراطي.



(العربي الجديد)