مصير حارس العراق في قضية المنشطات مجهول.. تطوراتٌ جديدة ومُثيرة

07 مارس 2019
الصورة
هل يُعاقب الحارس فهد طالب؟ (Getty)
+ الخط -
عقدت مساء اليوم الخميس في العاصمة الماليزية كوالالمبور، جلسة الاستماع إلى حارس منتخب العراق لكرة القدم ونادي القوة الجوية فهد طالب، وذلك بخصوص تناول حبوب التنحيف التي تم إثرها إيقاف الحارس في شهر كانون الثاني العام الماضي، بالإضافة إلى زميله في الفريق أمجد راضي.


وذكر المصري نصر الدين عزام عضو الاتحاد الدولي لمحامي كرة القدم، ومحاضر قانون الرياضة لدى مركز الدراسات الدولية الرياضي في سويسرا، خلال حديث لـ "العربي الجديد": "لقد جرت اليوم جلسة مع الحارس فهد طالب في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للاستماع إليه بخصوص التهمة الموجهة إليه بتناول المنشطات، وذلك في الفحص الذي أجري خلال نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بين القوة الجوية والتين أسير التركمنستاني، في السابع والعشرين من شهر تشرين الأول عام 2018".

وقال المحامي المُكلف بالدفاع عن الحارس فهد طالب في حديثه: "لقد قدمنا كافة الدلائل والحقائق، التي تثبت عدم تناول الحارس للمنشطات إلى لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لكونه حارساً دولياً وخضع من قبل للعديد من الفحوص الطبّية لكشف المنشطات، ولم يثبت أي شيء، وأن الحارس قد تناول حبوب التنحيف وهو لا يعلم مدى خطورتها وتأثيرها على سلامة القلب".

وأضاف المحامي عزام: "الجلسة كانت مطولة واستمرت لسبع ساعات، وواثقون من الخروج بعقوبة مخففة على الحارس لا عقوبة كبيرة، والقرار سيصدر على أقل تقدير الأسبوع المقبل. مهما كان القرار النهائي، سيتم استئناف القرار مرة أخرى لتخفيف العقوبة، لكي يتم إنهاء الإيقاف عن الحارس والعودة من جديد للملاعب".

يُشار إلى أن لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ستستمع يوم غد الجمعة إلى اللاعب أمجد راضي لنفس الموضوع أيضاً. 

دلالات

المساهمون