مصر: 86 مليار جنيه دعماً للسلع والخبز بالموازنة الجديدة

25 مارس 2017
الصورة
مصر تستهلك 3.3 ملايين طن سكر سنوياً(العربي الجديد)
قال وزير التموين المصري، على المصيلحي، إنّ الدعم المخصص للسلع التموينية ارتفع من 41 مليار جنيه في الموازنة الجارية إلى 60 ملياراً في موازنة (2017/2018)، فيما ارتفع دعم منظومة الخبز من 23 مليار جنيه إلى 26 ملياراً، نتيجة لتحرير سعر صرف الجنيه.

وأضاف المصيلحي، في مؤتمر صحافي، السبت، أن نظام صرف السلع على البطاقات التموينية سيكون اختيارياً للمواطن، بعد قصر الصرف على السلع الأساسية بمنافذ التموين، ممثلة في "كيلو سكر، وكيلو أرز، وعبوة زيت"، على أن يدفع المواطن 5.5 جنيهات للحصول عليها، بعد حذف الدعم المُحدد بـ 21 جنيهاً للفرد.

وعزا المصيلحي استيراد وزارته الأرز الهندي، خلال الفترة الماضية، إلى "عزوف الموردين المحليين عن الدخول في المناقصات التي تطرحها هيئة السلع التموينية"، قائلاً إنه "ذو جودة عالية، ولا صحة لما تردد عن أنه منتج رديء، والمواطن يعزف عن شرائه".

وأشار المصيلحي إلى استيراد ما بين 5.5 إلى 6 ملايين طن قمح لإنتاج رغيف الخبز البلدي المدعم، في حين يتراوح الإنتاج المحلي ما بين 4 إلى 5. 4 ملايين طن قمح محلي من إجمالي استهلاك مصر من القمح البالغ 10 ملايين طن.

وتابع مصيلحي: "مشكلة نقص المياه بمصر دفعت وزارته إلى التعاون مع وزارة الزراعة لتحديد المساحات المزروعة من الأرز، بحيث تزيد على 1.1 مليون فدان، لإنتاج نحو 3.1 ملايين طن أرز، مشدداً على أهمية تسعير الأرز، بما يُحقق للفلاح هامشاً عادلاً للربح، وفق ما نص عليه الدستور".

وعن أزمة السكر، قال إن مصر تستهلك حوالى 3. 3 ملايين طن، وتنتج من 1. 2 مليون طن إلى مليوني طن، مشيراً إلى الاتفاق مع مصانع السكر على سد الفجوة في الاستهلاك، من خلال استيراد السكر الخام، لافتاً إلى عدم وجود تسعيرة جبرية، ما دفع عرض شركات القطاع الخاص لعرض سعر الكيلو بأسعار تختلف عن 10.5 جنيهات للمستهلك، وفقاً لتكلفة المنتج، والعلامة التجارية، وأماكن العرض.

كما لفت إلى إخطار الشركات المنفذة للتطبيقات الذكية، بالسماح لماكينات صرف الخبز العمل من الثامنة صباحاً حتى الحادية عشرة مساءً طوال أيام شهر رمضان، ومتابعة المطاحن للتأكد من توفير الدقيق للمخابز والمستودعات بكافة محافظات الجمهورية بصفة منتظمة، والتأكد من المواصفات والأوزان القانونية.


تعليق: