مصر: 2533 حادثة إرهابية وقيمة الخسائر 50 ملياراً

مصر: 2533 حادثة إرهابية وقيمة الخسائر 50 ملياراً

21 يناير 2016
الصورة
الرسم البياني (فيسبوك)
+ الخط -



شهدت مصر 2533 حادث عنف وإرهاب سياسي خلال عام 2015، ما أسفر عن سقوط 756 قتيلا و1433 مصاباً، وتكبد الدولة خسائر بأكثر من 50 مليار جنيه، بحسب مؤشر الديمقراطية -منظمة مجتمع مدني مصرية.

وأوضح المؤشر، الصادر أمس الأربعاء، أن الدولة تورطت في 14 في المائة من أحداث العنف، وأن الإرهاب استهدف البنية التحتية والمؤسسات القضائية والأمنية. وتصدرت محافظة شمال سيناء، المحافظات الأكثر عنفا بعدد 533 حادثا، وكان شهر يناير/كانون الثاني الأكثر عنفاً بـ664 حادثا، وأكتوبر/تشرين الأول أكثرها دموية بـ 239 قتيلا.

وأشار التقرير إلى أنه "رغم تسخير الإدارة المصرية الحالية لكافة مواردها لما تطلق عليه الحرب ضد الإرهاب منذ منتصف 2013 وحتى الآن، إلا أنها شهدت خلال العام 2015، أكثر من 2533 حادثة عنف وإرهاب سياسي، بمتوسط 211 حادثة شهريا، و7 حوادث يومية، بشكل أحرج الإدارة المصرية أمام من فوّضوها لمواجهة الإرهاب، الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات".

اقرأ أيضاً: "مؤشر الحرية".. الدول العربية في المؤخرة ومصر بعد موريتانيا

وبحسب التقرير أيضاً، تصدرت أحداث التفخيخ والتفجير موجة العنف والإرهاب السياسي التي شهدتها الدولة المصرية، بعدما وقعت 1445 حادثة تفخيخ وتفجير عبوات وقنابل ناسفة وصوتية خلال فترة التقرير بمتوسط 48 حالة شهرية و4 حالات يومية، فيما تم إبطال 881 عبوة ناسفة وقنبلة منها وانفجرت 564 أخرى (ناسفة/صوتية)، بشكل يجعل هذا الأسلوب يتصدر قرابة الـ60 في المائة من أدوات العنف والإرهاب السياسي بشكل عام.

وكان تفجير الطائرة الروسية المنكوبة في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 أحد أكثر أحداث التفجيرات خسائر بشرية، إذ قُتل على إثره 224 شخصا كانوا على متن الطائرة.

وتعرضت المنشآت الأمنية وأفراد الشرطة لـ261 حادثا إرهابيا، بينما وقعت 28 حادثة إشعال نيران بسيارات شخصية مملوكة لضباط شرطة وقضاة، بحسب التقرير.

ولفت التقرير إلى أن المنشآت الحيوية والخدمية مثلت أحد أهم أهداف العمليات الإرهابية، التي نفذت 190 حادثة استهدفت أبراج الكهرباء ومحوّلاتها، في حين نفذت 13 حالة استهداف وتخريب لأبراج المحمول، و102 حادثة إطلاق نيران وزجاجات المولوتوف الحارقة على ممتلكات أخرى تابعة للدولة وتدمير لخطوط السكك الحديدية، فيما شهدت الدولة 14 حادث استيلاء على سيارات مملوكة للدولة من قبل ملثمين لاستخدامها في أعمال إرهابية على حد وصف الإعلام والمؤسسات الرسمية.

اقرأ أيضاً: مصر.. انتهاكات أمنية مستمرة وتطور العمليات الإرهابية

وكانت الدولة بحسب تعريفات العنف والإرهاب التي اعتمدها المؤشر، شريكا في تنفيذ بعض أحداث العنف والترهيب، بعدما فض الجهاز الشرطي 361 مظاهرة ، ما تسبّب بمئات الاشتباكات وأحداث العنف بين المتظاهرين وقوات الفض.

وأقر التقرير أنه إن جاز تسمية تلك الجماعات المسلحة بفئات من المجتمع، فإن تلك الجماعات المسلحة قد مارست إرهابا بيّنًا ضد فئات المجتمع المصري، عندما دمرت ممتلكاته في 42 حادثة، وهاجمت منازله بقذائف في 38 حادثة بينما خطفت مواطنين ومجندين في 18 حادثة، بشكل مثّل امتدادا لحالة من الإرهاب التي تستهدف المواطنين بشكل مباشر وتعجز الدولة عن توقيفها أو تقليل أضرارها.

ولاحظ المؤشر أنه ومنذ منتصف يوليو 2013 وحتى نهاية العام 2015، لم يحدث تغير كمّي في أحداث العنف ولا في أشكاله، ولكنه على الجانب الكيفي أضحى أكثر خطورة وتأثيرا على الدولة المصرية، بعدما أصبحت أحداث التفجيرات وزراعة القنابل ربما تتخطى ما ترصده المؤسسات الدولية ووسائل الإعلام من تفجيرات في العراق أو أفغانستان.

اقرأ أيضاً: 2367 انتهاكاً ضد طلاب الجامعات المصرية العام الماضي