مصر: وفاة المعتقل محمود صالح في سجن العقرب نتيجة الإهمال الطبي

05 يناير 2020
الصورة
لا يوجد عدد محدد لقتلى السجون المصرية (Getty)

أكدت شقيقة المعتقل المصري، محمود عبد المجيد محمود صالح، اليوم الأحد، وفاته داخل سجن العقرب، نتيجة الإهمال الطبي ومنع العلاج.

محمود عبد المجيد صالح (46 عاماً)، من مواليد 14 أكتوبر/تشرين الأول 1973، وكان يعمل في مجال الإعلام والطباعة والنشر، وهو الابن الأكبر بين أشقائه.

وحسب المتداول عنه على صفحات ناطقة باسم المعتقلين السياسيين في مصر، فقد توفيت والدته عام 2015 حزنًا عليه. لديه أربعة أولاد، الكبرى تُدعى نادية في الصف الثالث الثانوي، ثم نور الدين في الصف الأول الثانوي، وبعده عبد المجيد في الصف الأول إعدادي، والصغرى سهيلة في الصف الخامس الابتدائي.

ولا يوجد عدد محدد لقتلى السجون المصرية، سواء نتيجة التعذيب أو الإهمال الطبي أو حتى الوفاة الطبيعية، فكل الأرقام الصادرة من جهات رسمية وغير رسمية توضح فقط حجم الكارثة بشكل تقديري وليس بشكل كلي.

لكن مركز "عدالة للحقوق والحريات"- منظمة مجتمع مدني مصرية- كان قد وثّق في تقرير حديث 22 حالة وفاة نتيجة الإهمال الطبي داخل السجون المصرية منذ بداية عام 2019 وحتى أواخر يوليو/تموز الماضي. مؤكدًا ازدياد العدد بمرور الوقت، إذ أن هناك المزيد من الحالات التي ما زالت تعاني من الإهمال الطبي وتنتظر تلقي العلاج كي لا يلحقوا بمصير من سبقوهم.




وفي تقدير حقوقي آخر، رصدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان- منظمة مجتمع مدني مصرية تعمل في بريطانيا- وفاة 717 شخصا داخل مقار الاحتجاز المختلفة، بينهم 122 قتلوا جراء التعذيب من قبل أفراد الأمن، و480 توفوا نتيجة الإهمال الطبي، و32 نتيجة التكدس وسوء أوضاع الاحتجاز، و83 نتيجة فساد إدارات مقار الاحتجاز.

وكان "مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب"- منظمة مجتمع مدني مصرية- قد رصد حالات الوفاة داخل مقار الاحتجاز المختلفة، نتيجة التعذيب، منذ عام 2015 وحتى النصف الأول من 2019. ففي عام 2015، تُوفي 80 مواطنًا داخل مقار الاحتجاز المختلفة، من بينهم 5 ماتوا إثر التعذيب.

 وفي 2016، مات 123 مواطنًا في مقار الاحتجاز المختلفة، من بينهم 24 مواطنًا ماتوا بسبب التعذيب. وفي 2017، مات 118 مواطنًا في مقار الاحتجاز المختلفة، من بينهم 20 مواطنًا ماتوا بسبب التعذيب. وفي 2018، مات 67 مواطنًا في مقار الاحتجاز المختلفة، من بينهم 7 مواطنين ماتوا إثر التعذيب. وخلال النصف الأول من عام 2019، مات 30 مواطًنا في مقار الاحتجاز المختلفة، بينهم 5 ماتوا إثر التعذيب.