مصر: تأجيل محاكمة 97 معتقلاً بأحداث "إحياء ذكرى الثورة"

14 يناير 2019
+ الخط -
أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار حسين قنديل، إعادة إجراءات محاكمة 97 معتقلاً من معارضي النظام، بقضية "أحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير"، على الحكم الصادر ضدهم غيابياً بالسجن 10 سنوات، وبمجموع أحكام بلغت 970 سنة، إلى جلسة 28 يناير/ كانون الثاني الحالي لاستكمال المرافعات.

وعُقدت جلسة اليوم بشكل سرّي، وتمّ منع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من تغطية الجلسة، ليقتصر الحضور على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وتعود وقائع القضية إلى أحداث العنف والاشتباكات التي وقعت عام 2014 خلال إحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، بمحيط نقابة الصحافيين في وسط القاهرة، والتي أسفرت عن إصابة 25 شخصاً ومقتل ستة آخرين، جميعهم من معارضي النظام، ومن بينهم سيد وزة، عضو "حركة 6 إبريل".

ورغم أن الضحايا من معارضي النظام، إلا أن النيابة العامة، أسندت للمعتقلين عددًا من الاتهامات من بينها: "القتل والشروع في القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدي للممتلكات العامة، إلى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون".

وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة قضت في وقت سابق، بالسجن سنة مع الشغل حضورياً لــ15 معتقلاً، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام، والسجن 10 سنوات لـ212 متهماً "غيابياً" بقضية أحداث الذكرى الثالثة لثورة يناير. 

The website encountered an unexpected error. Please try again later.