مصريون يهاجمون السيسي لاستكماله العاصمة الإدارية وسط أزمة كورونا

04 يونيو 2020
الصورة
مصريون فقدوا وظائفهم بسبب وباء كورونا (محمد الشاهد/فرانس برس)
"مش مهم مستشفيات لكورونا، المهم أكبر جامع وأكبر نصب تذكاري في العاصمة"، بهذا التعليق استقبل مغردون مصريون قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي باستكمال العمل في إنشاءات العاصمة الإدارية، منها مسجد مصر المقام على 116 فداناً بتكلفة 800 مليون جنيه، والنصب التذكاري، رغم انتشار فيروس كورونا بين العاملين فيها.

وطالب المغردون السيسي بالاهتمام ببناء المستشفيات وأماكن العزل، بدلاً من المشاريع التي يتبناها لتسويقها كإنجازات خاصة به.

وكتب محمد شفيق: "‏‎#السيسي.. تحيا مصر.. أهم حاجة العاصمة الادارية مصريين إيه بالإخوان يا خونة.. مصر هي العاصمة كرونا ما يموت كام مليون.. مصر فيها مائة مليون".

وعلقت ميران: "‏‎المهم نخلص ‎#العاصمة_الإدارية علشان الدكر ياخد فيها اللقطة.. الفاشل الفاسد المجرم ‎#السيسي ‎#كورونا ‎#مصر".


وغرد حمزة أحمد: "‏السيسي يوجه بمواصلة العمل في العاصمة الإدارية الجديدة.. أنت ليه مش مصدق إنك لن تسكن فيها؟!". وسخرت "زهرة العمر" من اسم  العاصمة: "‏‎‎علشان دي عاصمة الشيطان".

وسخر صلاح: "‏السيسي  يوجه بمواصلة العمل في العاصمة الإدارية الجديدة.. ربنا يديله على قد نيته.. ادعوا له في كل صلاة وإن شاء الله ربنا يستجيب. # جزار ‎#المعيز".

وأكد "الجزيري": "‏‎‎السيسي يهتم بصفة غير عادية بالأشغال في العاصمة الإدارية أكثر من انشغاله بما يعيشه الشعب من كوارث".

وذكر مصطفى عثمان: "‏‎#السيسي يطالب باستكمال ‎#العاصمة_الإدارية ويترك الشعب المصري الفقير قوي و#الأطباء والممرضين للموت.. المهم بناء القصور.. قالوا إيه علينا مصنع الوطنية. #كورونا ‎#وزارة_الصحة".

وطالب محمد حكيم: "يا عم وجه بإنشاء مستشفى ميداني سريع ونزل سيارات الإسعاف وادعم الطواقم الطبية.. عاصمة إدارية إيه؟".

كما ذكر أحمد أحمد: "أهم حاجة العاصمة الإدارية.. بدل ما نحسن مستوى الصحة والتعليم.. ونزود عدد المستشفيات.. نكمل العاصمة الإدارية.. والمعيز فرحانين".