مصرع مشجع ليستر حرمه من فرحة التتويج باللقب

مصرع مشجع ليستر حرمه من فرحة التتويج باللقب

05 مايو 2016
الصورة
سيارة تحرم مشجع ليستر من الاحتفال بالتتويج (العربي الجديد/غيتي)
+ الخط -
غادر شاب انجليزي يبلغ من العمر 18 سنة، ويدعى صامويل غارنر، منزله استعدادا للاحتفال بتتويج فريقه بلقب الدوري الإنجليزي، ولم يكن يعلم أنه لن يحظى بمتعة المشاركة في احتفالات ناديه لأن الموت كان ينتظره، وفق ما أكدته أسرته.

خرج صامويل من المنزل مباشرة بعد أن تابع مع أفراد أسرته مباراة ناديه المفضّل ليستر سيتي أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي، وكان يتمنى فوز فريقه خلال تلك المواجهة ليتوج رسميا بلقب الدوري، ولكن التعادل أجّل الاحتفال.

توجه صامويل إلى وسط المدينة للقاء صديقه والاحتفال معه بعيد ميلاده، وكان بالمناسبة يرتدي قميص نادي ليستر، لكن سيارة كان يقودها سائقها بشكل جنوني، صدمته وأردته قتيلا، وفق ما ذكره والداه في بيان تم نشره.

صامويل، عاشق ليستر سيتي، كان يحلم، وفق ما ذكرت أسرته، أن تكون فرحته مضاعفة هذا الأسبوع، من خلال الاحتفال باللقب من جهة واحتفاله بعيد ميلاده الثامن عشر، اليوم الخميس، من جهة أخرى، لكن ليستر فاز باللقب بعد ساعات من مصرع هذا الشاب بتعادل تشيلسي مع توتنهام، وحرم صامويل من فرحة المشاركة في هذا التتويج.

الشرطة البريطانية، وخلال الأبحاث الأولية التي أجرتها، أكدت بأن السيارة التي صدمت الشاب مشجع نادي ليستر، وأردته قتيلا هي مسروقة، وبأن سائقها لاذ بالفرار وما زالت المساعي متواصلة من أجل القبض عليه.

المساهمون