مصالحة ثورية في 19 مارس ضد العسكر في مصر

مصالحة ثورية في 19 مارس ضد العسكر في مصر

04 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

 

قال المتحدث الإعلامي لحركة "شباب ضد الانقلاب"، ضياء الصاوي، إن الحركة تدعو جميع القوى الشبابية الثورية وكل رافضي انقلاب 3 يوليو/تموز العسكري إلى التظاهر يوم 19 مارس/مارس الحالي تحت شعار "إسقاط حكم العسكر ووحدة الصف الثوري".

وأوضح الصاوي، في تصريحات لـ "العربي الجديد"، أن 19 مارس/آذار 2011 كان بداية الشرخ والشقاق في جدار الثورة، وبداية تفتيت الصف الثوري لصالح المجلس العسكري، وهو ذكرى أول استفتاء نظمه المجلس العسكري عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني".

وتابع الصاوي:"تحول وقتها الثوار إلى فرقاء وبدأ الشقاق الذي اتسعت هوته وانتهت بالانقلاب، حيث دعا البعض إلى التصويت بـ (نعم) تأييداً للدين وقالوا إن التصويت بـ (لا) معصية، فيما اتهم رافضو التعديلات الدستورية المؤيدين بـ (خيانة الوطن).

وأكد الصاوي "إمكانية أن يتحد الجميع مرة أخرى في 19 مارس/آذار الحالي لمواجهة العسكر وأن يصبح هذا اليوم بداية لموجة ثورية جديدة ضد الحكم العسكري".

وأضاف: "الآن أدرك الجميع خطأه، نتواصل مع كافة الأحزاب والحركات الاحتجاجية لدعوتها إلى المشاركة في حراك 19 مارس/آذار الذي نأمل أن يكون بداية جديدة لوحدة الصف الثوري".

جدير بالذكر أن حملة "باطل" المطالبة بعودة الرئيس المنتخب محمد مرسي، الذي عزله الجيش في 3 يوليو/تموز الماضي، كانت قد دعت إلى التصعيد الثوري في 7 مارس/آذار الحالي ينتهي بتنظيم مظاهرات حاشدة في الذكرى السنوية الثالثة لاستفتاء 19 مارس/آذار الذي كان بداية شق الصف الثوري، حسبما أكد منسق الحملة محمد جمال.

المساهمون