"الأناضول" تواصل نشر مشاهد جديدة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا

15 يوليو 2019
الصورة
تصدى المواطنون الأتراك للانقلاب الفاشل(الرئاسة التركية/الأناضول)

نشرت وكالة "الأناضول" التركية، اليوم الإثنين، مشاهد جديدة تعرض للمرة الأولى عن محاولة الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا ليلة 15 يوليو/تموز 2016.

وتظهر في المقطع المصور، ومدته ثلاث دقائق وخمس ثوان، عملية قطع جسر "15 يوليو" أو كما كان يسمى سابقاً "البوسفور" الواصل بين شطري مدينة إسطنبول التركية، الذي يشكل جزءاً من الطريق السريع، على يد الانقلابين.

كما يظهر في المشاهد، أنه في تمام الساعة التاسعة واثنتين وخمسين دقيقة بالتوقيت المحلي، أوقف الانقلابيون بقيادة المقدم تورغاي أوديش، السير على الجسر من جهة القدوم من الطرف الآسيوي إلى الأوروبي.

وترصد الكاميرا تفاعل المواطنين، إذ أقدم مواطنان على رفع العلم التركي بوجه الانقلابيين.

رفع العلم التركي بوجه الانقلابين(الأناضول) 



وبمشاهد أخرى يظهر سكان إسطنبول وهم يتوافدون إلى الجسر تلبية لنداء الرئيس رجب طيب أردوغان.

سكان اسطنبول يتوافدون إلى الجسر(الأناضول)

وتوثق المشاهد لحظة إطلاق نار على المواطنين الأتراك من جانب الانقلابين، فيما يسارع آخرون إلى إسعافهم.

إطلاق النار على مواطنين أتراك(الأناضول) 

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/ تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تقول أنقرة إنها تتبع لحركة "الخدمة"، بزعامة فتح الله غولن، حاولت السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس رجب طيب أردوغان.


وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.


دلالات

تعليق: