مشاركة مصارع إسرائيلي تثير جدلاً بالمغرب

مشاركة مصارع إسرائيلي تثير جدلاً بالمغرب

10 نوفمبر 2017
الصورة
المصري الشهابي سبق له أن رفض مصافحة اللاعب (تويتر)
+ الخط -
أثارت مشاركة لاعب جودو إسرائيلي غضب الجماهير المغربية رغم الوقفة الاحتجاجية التي أقدمت عليها، أمس، منظمات طلابية وشبابية تابعة لحزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة المغربية، ضد مشاركة المصارع من الكيان الصهيوني أوري سانون في بطولة العالم المفتوحة للجودو التي تستضيفها المغرب بعدما استطاع الدخول إلى البلاد من أجل المشاركة في المسابقة.

وأفادت منابر إسرائيلية بأن المصارع ساسون دخل التراب المغربي، مساء أمس الخميس، قادما من مدينة ميونخ الألمانية، التي كانت ينتظر فيها تصريحا رسميا بالدخول، وذلك بالتزامن مع الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت بمدينة مراكش، مكان البطولة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المصارع ساسون سيخوض، السبت، مواجهة في منافسات الجودو، وذلك بفضل تدخلات حثيثة من رئيس الاتحاد الدولي للجودو ماريوس فيزر، منتقدة في الوقت نفسه احتجاجات المنظمات التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، والتي وصفت قبول مشاركة ساسون بكونه شكلا من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

ودانت فروع حركة التوحيد والإصلاح بمراكش، وحزب العدالة والتنمية، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وشبيبة العدالة والتنمية ومنظمة التجديد الطلابي بمدينة مراكش، وكلها هيئات تابعة للحزب الأغلبي بالمملكة، "السماح لممثل الكيان الغاصب بدخول الأراضي المغربية والمشاركة في البطولة الرياضية".

وسجلت الهيئات ذاتها أن مشاركة المصارع الإسرائيلي ووطوء رجليه تراب مدينة مراكش التاريخية، هي بمثابة "خطوة استفزازية لمشاعر المغاربة تناقض الخطاب الرسمي للدولة وللمرجعيات القانونية الوطنية والالتزامات الدولية للمغرب في إطار جامعة الدول العربية بعدم التطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني".

وتكررت في الفترة الأخيرة حالات استضافة إسرائيليين في مجالات ثقافية وفكرية وفنية ورياضية، أفضت في عدد منها إلى خروج نشطاء وجمعيات مغربية تناهض التطبيع مع إسرائيل إلى الشارع من أجل الاحتجاج ضد السلطات الحكومية، آخرها الاحتجاجات ضد قدوم فنانة إسرائيلية كانت مجندة في الجيش الإسرائيلي سابقا.

وسبق لأبطال عرب في رياضة الجودو أن قابلوا مصارعين إسرائيليين ورفضوا مصافحتهم أو الانحناء كما جرت عليه قواعد اللعبة، آخرهم لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي الذي رفض العام الماضي مصافحة اللاعب ساسون نفسه، في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل.

المساهمون