مشاركة لاعب تنس "إسرائيلي" في تونس تثير جدلاً واسعاً

28 يناير 2020
الصورة
الجماهير التونسية تطالب بتفسير لما حدث في بطولة التنس(Getty)

أثارت مشاركة لاعب إسرائيلي في البطولة الدولية للتنس للشباب، التي نظمتها تونس في نهاية الأسبوع الماضي، تحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة، جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت إذاعة "إكسبراس إف إم" التونسية، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قد أذن بفتح تحقيق حول مشاركة لاعب إسرائيلي وهو أرون كوهين في البطولة الدولية للتنس للشباب في تونس، بعد أن تمكن من الفوز في أولى مبارياته يوم الأحد الماضي على التونسي كريم الشاذلي بنتيجة (6-1)، و(6-0).

وانتقد الإعلامي برهان بسيس مشاركة اللاعب الإسرائيلي في البطولة متهكماً بقوله: "أعتقد أنه علينا مراجعة الأسس على مستوى التكوين القاعدي للتنس في تونس. ليس من المعقول أن يهزم الإسرائيلي أرون كوهين التونسي كريم الشاذلي في دورة تونس الدولية للتنس"، مضيفاً: "لا أحد يقول لي تحكيم ولا كريم لم يكن في يومه".


ونشرت الصحافية مريم بن سالم تغريدة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، وجاء فيها: "إلى سلمى المولهي رئيسة الاتحاد التونسي للتنس رجاء نحن لا نطبِّع مع الصهاينة، ولن يرغمنا أحد على ذلك! ماذا يفعل اللاعب أرون كوهين في المنزه؟".