مستثمرو الإسكان في الأردن يعلقون إضرابهم

25 ابريل 2018
الصورة
يحتاج الأردن سنوياً إلى 80 ألف شقة لتلبية الطلب(Getty)
+ الخط -
قال رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان في الأردن زهير العمري، إنه تم تعليق الإضراب الذي بدأ المستثمرون بتنفيذه منذ الأحد الماضي، اعتبارا من اليوم الأربعاء، وذلك في ضوء تعهدات حكومية بدراسة مطالبهم والعمل على حل المشكلات التي تواجههم.

وأكد في تصريحات إعلامية أنه التقى، أمس الثلاثاء، بوزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة، للتباحث حول مطالب قطاع الإسكان واعتراضاتهم على نظام الأبنية الجديد في عمان ومختلف المحافظات، مشيرا إلى أن تعليق الإضراب جاء بناء على البوادر الإيجابية من جانب الحكومة.

وأضاف العمري قائلا: "نأمل أن تعيد الحكومة النظر بنظام الأبنية الذي يعد من أكبر المعيقات التي يواجهها قطاع الإسكان في هذه المرحلة، بما يسهم في تعزيز عمل الشركات العاملة في هذا المجال وتوفير الشقق السكنية للمواطنين وتلبية الطلب المحلي".

ويبدي مستثمرو قطاع الإسكان اعتراضا على نظام الأبنية الجديد الذي أقرته الحكومة والذي يوجب على الشركات عدم بناء الشقق السكنية بمساحات صغيرة، وأن تزيد المساحات عن 120 مترا، ما يعد بحسب المستثمرين إضرارا بهم، كون غالبية الأردنيين يقبلون على شراء الشقق ذات المساحات الصغيرة، نظرا لارتفاع أسعار الشقق الكبيرة من جهة وعدم حاجة كثير من الأسر لها من جهة أخرى.

ويحتاج الأردن سنويا الى حوالي 80 ألف شقة لتلبية الطلب من قبل الأردنيين والعرب والأجانب المقيمين، فيما لا يتم حاليا بناء أكثر من 45 ألف شقة فقط.

وانخفضت تداولات قطاع العقار العام الماضي بنسبة 14% وبمقدار 1.92 مليار دولار.

دلالات

المساهمون