مساعد حاليلوزيتش يضعه في ورطة جديدة قبل العودة إلى المغرب

02 يوليو 2020
الصورة
واجه حاليلوزيتش العديد من الصعوبات في الفترة الأخيرة (يوري حاجي/Getty)

وضع الفرنسي لاندري شوفان، المساعد الأول لوحيد حاليلوزيتش، الجهاز التدريبي لمنتخب "أسود الأطلس" في ورطة، قبل عودة البوسني إلى استئناف عمله بالمغرب، بعد أن قضى 3 أشهر بمدينة باريس الفرنسية خلال فترة الحجر الصحي.

وكشفت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية، عن أن مساعد حاليلوزيتش، بات قريباً من تدريب إحدى فئات المنتخب الفرنسي، بعدما دخل في مفاوضات برفقة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، ما يرجّح تركه لعمله ضمن طاقم "أسود الأطلس"، الذي غادره قبل أيام فقط مدرب الحراس الفرنسي كريستوف ريفل، بعد تعاقده مع فريق أولمبيك ليون.

وفي اتصال لـ"العربي الجديد"، بالمدير الفني وحيد حاليلوزيتش من أجل التعليق على رحيل بعض من أعضاء طاقمه الفني، رفض الحديث في الموضوع، مكتفياً بالقول: "عند عودتي إلى المغرب، سأعقد اجتماعاً مع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع، وسنتحدث في مواضيع مختلفة".

 

 

وتابع حاليلوزيتش: "إلى حدّ اللحظة، أجهل موعد عودتي إلى المغرب، ليس هناك خط جوي مفتوح، لكنني رغم ذلك أواصل عملي عن بعد، حيث أراقب كلّ اللاعبين المغاربة في مختلف الدوريات الأوروبية بعد استئنافها، هناك عناصر عادت بقوة، وهذا الأمر يحفزني كثيراً كمدرب، ويؤكد أن عناصري بذلت مجهودات كبيرة خلال فترة الحجر الصحي".