مسؤول عراقي:2500 من أبناء ديالى تدربوا لمواجهة "داعش"

مسؤول عراقي:2500 من أبناء ديالى تدربوا لمواجهة "داعش"

09 أكتوبر 2014
+ الخط -

ذكر مسؤول عسكري عراقي إنه تم الانتهاء من تدريب 2500 مواطن من أبناء العشائر في محافظة ديالى (شرق) لمساندة القوات الأمنية في حربها ضد تنظيم "داعش".

وأضاف قائد عمليات دجلة (تشكيل تابع للجيش) الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، أن "2500 مواطن من العشائر تلقوا تدريبات عسكرية خلال الأيام الماضية في قيادة عمليات دجلة، وتم الانتهاء من تسليحهم وسيشاركون القوات الأمنية في تحرير ما تبقى من المناطق التي يتواجد فيها عناصر داعش في محافظة ديالى".

وأشار الزيدي إلى أن الدعم الذي قدمته قيادة العمليات إلى عشيرة "العزة" في تحرير مناطق الشوهاني والصفرة وقرى المنصورية والعظيم وعين ليلة (شمال شرقي المحافظة)، دفع عشائر قرى سنسل وحنبس والعالي إلى التوجه لقيادة العمليات والمطالبة بالانضمام إلى القوات الأمنية لمقاتلة العصابات الداعشية".

وتابع الزيدي: "جميع عشائر ديالى انضمت إلى دعم القوات الأمنية ، ولا وجود لأي جهة تؤيد تواجد عناصر تنظيم داعش الإرهابي التي دمرت البنى التحتية وألحقت ضررًا بجميع مكونات ديالى".