مسؤول داخل إدارة ترامب يكشف محاولات لإحباط "قراراته الطائشة"

مسؤول يكشف عن محاولات داخل الإدارة الأميركية لإحباط "القرارات الطائشة"...وترامب يعلّق: "خيانة"؟

06 سبتمبر 2018
أزمة ترامب تتفاقم (Getty)
+ الخط -
تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قدرته "القيادية" و"إنجازاته" متوعداً بأنه لن يسمح لأحد بهزيمته، وذلك رداً على تقارير عن "مقاومة هادئة" بين بعض مستشاريه الذين حاولوا بشكل سري إحباط ما وصفه أحد المسؤولين بـ "قراراته الطائشة". الأمر الذي اعتبره ترامب بأنه "خيانة".

وكتب مسؤول من الدائرة الأميركية، في عمود نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" أن "العديد من كبار المسؤولين في إدارة ترامب يعملون على تعطيل جوانب من أجندته لحماية البلد من اندفاعاته".

وتحدث المسؤول الذي لم تنشر الصحيفة اسمه عن محاولات أعضاء بإدارة ترامب لاتخاذ خطوات لإزاحته عن الرئاسة، لكنه أضاف أنهم قرروا ألا يفعلوا لتفادي حدوث أزمة دستورية.

وكتب المسؤول يقول إن جذور المشكلة تكمن في افتقار ترامب للمسؤولية الأخلاقية وانعدام تشبثه بأي مبادئ واضحة توجه قراراته.


في المقابل، رد ترامب على سؤال بشأن ما ورد، فوصفه بأنه "مقال أجوف" ووصف "نيويورك تايمز" بأنها "فاشلة" وتحدث عن إنجازات اقتصادية قال إنها تبرهن على قدراته القيادية. وحدق إلى الكاميرا وقال "لن يقترب أحد من هزيمتي في 2020 نظرا لما أنجزناه".


ثم غرد الرئيس الأميركي كلمة واحدة على تويتر: "خيانة؟" وفي تغريدة أخرى قال "إذا كان الشخص المجهول الأجوف له وجود فعلا فيتعين على الصحيفة، لأغراض تتعلق بالأمن القومي، أن تحيله أو تحيلها إلى الحكومة فورا!".


يأتي ذلك، في وقت تتفاقم فيه أزمة ترامب بعد ما كشف الصحافي الشهير بوب وودورد، في كتابه الجديد، "الخوف" عن حروب البيت الأبيض الداخلية، وعلاقة الرئيس الأميركي، الغريبة بكبار معاونيه وأركان إدارته.