مدير استديوهات "مارفل" يدافع عن أفلام الأبطال الخارقين

13 نوفمبر 2019
الصورة
كيفن فيدج ساند أفلام "مارفل" (ألبرتو رودريغيز/Getty)
+ الخط -
ردّ مدير استديوهات "مارفل" التي تقدم أفلام "عالم مارفل السينمائي" أخيراً على تصريح المخرج الشهير مارتن سكورسيزي، الذي قال إنّ الأفلام المستوحاة من الكتب الهزلية "ليست سينما".

وقال كيفن فيدج: "لكل شخص تعريف مختلف للسينما"، ووصف كلمات سكورسيزي بأنها "غير حقيقية" و"مؤلمة". وأضاف: "أنا وكل من يقدم هذا النوع من الأفلام يعشق السينما ويحب الأفلام"، وفق ما نقل موقع "بي بي سي".
وأوضح فيدج أنّ من حق كل شخص إبداء رأيه، إلا أنّ شركته ستتابع صناعة الأفلام، وأصرّ على أنّ "مارفل" جازفت بالعديد من المخاطر، وقال مشيراً إلى فيلم "أفنجرز: إنفينيتي وور": "قتلنا نصف الشخصيات في نهاية الفيلم!".

ويأتي رد فيدج إثر تعليق مدير شركة "ديزني"، بوب إيغر، على تصريح سكورسيزي، إذ قال في مقابلة معه: "لا أعتقد أنه شاهد أفلام (مارفل) على الإطلاق، فأي شخص شاهدها لن يقول كلاماً كهذا!".

وقارن سكورسيزي أفلام "مارفل"، في وقت سابق من هذا الشهر، بـ "حدائق الملاهي"، وقال: "إنها ليست سينما تنقل التجارب العاطفية والنفسية من إنسان إلى آخر"، وأضاف: "توجد في أفلام (مارفل) العديد من عناصر السينما التي أعرفها، ولكن ما ليس موجوداً فيها هو الإلهام والغموض أو الخطر العاطفي الحقيقي، ما من مجازفة إطلاقاً!".

واتهم المخرج، الحائز جائزة "أوسكار"، أفلام "مارفل" وما يشبهها بإبعاد الأفلام الأخرى عن شاشات السينما، وتابع: "يعتبر الوضع الحالي وحشياً وغير مضياف للفن، بالنسبة إلى أي شخص يحلم بصناعة الأفلام، أو بدأ بذلك للتو".

دلالات

المساهمون