مدرب نيجيريا يحذر من تكرار سيناريو "مستحقات اللاعبين"

مدرب نيجيريا يحذر من تكرار سيناريو "مستحقات اللاعبين"

17 أكتوبر 2017
الصورة
مدرب النسور يخشى تكرار سيناريو 2014 (Getty)
+ الخط -
طالب مدرب منتخب نيجيريا جيرنوت روهر، بحل وتسوية جميع الأمور المالية العالقة للاعبي المنتخب قبل المشاركة في مونديال روسيا 2018 الذي تأهل إليه "النسور الخضراء"، وذلك من أجل تجنب ما وقع فيه المنتخب خلال مشاركته في كأس العالم 2014 في البرازيل.

وحذر المدرب الذي تسلم دفة النسور منذ آب/أغسطس 2016 من تكرار الحادثة المثيرة للجدل التي وقعت مع المنتخب النيجيري في مونديال البرازيل حينما احتج لاعبو المنتخب الأفريقي بشدة على تأخر دفع مستحقاتهم وغاب بعضهم عن التدريبات ما أدى لفقدانهم التركيز في المباريات.

واضطر وزير الرياضة النيجيري آنذاك للسفر بطائرة خاصة إلى أميركا الجنوبية في حالة طارئة محملا بأكثر من 3 ملايين يورو نقدا لحل المشكلات المالية للاعبين ومنحهم المكافآت الخاصة وإنهاء الأزمة التي أثارت جدلا واسعا حينها في مختلف وسائل الاعلام العالمية.

ويرغب مدرب منتخب نيجيريا في تسوية جميع قضايا المكافآت قبل بدء نهائيات كأس العالم في روسيا، خوفا من العواقب السلبية المحتملة على أداء فريقه في البطولة.

وقال المدرب الألماني: "أبلغت المسؤولين ورئيس الاتحاد أن كل هذه القضايا يجب أن تحل قبل بدء المسابقة. قضية الحوافز والمكافآت غالبا ما تتسبب بمشاكل للمنتخبات الأفريقية خلال كأس العالم، وينبغي تجنبها" مشيرا إلى أن مثل تلك الأمور من شأنها "الإضرار بإعدادات المنتخب النيجيري".

وسينال النسور مبلغ 10.6 مليون يورو نظير التأهل للمونديال على أن يتم تقاسم هذه الأموال بين 37 لاعبا ساهموا بتأهل الفريق لكأس العالم الذي يشارك فيه المنتخب النيجيري الفائز بلقب كأس الأمم الافريقية 3 مرات للمرة السادسة، وسبق له بلوغ الدور ثمن نهائي المونديال 3 مرات من قبل، آخرها في 2014 بالبرازيل عندما خسر أمام فرنسا (0-2).


(العربي الجديد)

المساهمون