مدرب كاسياس يعتدي على مشجع بـ"ميدالية"

27 يناير 2019
الصورة
كاسياس بقي على مقاعد البدلاء (Getty)
+ الخط -
شهدت المباراة النهائية لكأس الدوري البرتغالي، مشهداً نادراً، بعد أن اعتدى مدرب حراس الفريق الخاسر بورتو، على مشجع استفزّه، في المدرجات عقب الخسارة من سبورتنغ لشبونة، ولم يجد المدرب ديامنتينو فيغيريدو وسيلة لضرب المشجع سوى بـ"الميدالية الفضية" الخاصة بالمركز الثاني.

وتفوق سبورتنغ على بورتو بركلات الترجيح في النهائي، بعد أن أهدر بورتو تقدمه في الدقيقة 79، وبدا أنه ضمن اللقب حتى تعادل باس دوست بركلة جزاء في اللحظات الأخيرة.

وكان الحارس الإسباني العملاق إيكر كاسياس، جالساً على مقاعد البدلاء، وكان بورتو بحاجة إليه في ركلات الترجيح التي خسر بها اللقب، لكن مدرب الحراس فيغيريدو خطف كل الأنظار بعد انتهاء اللقاء.

وأثناء تسلم الميداليات الفضية، وعند نزول درجات السلم بالمدرجات، واجه مدرب الحراس استفزازات من مشجع يبدو أنه من أنصار سبورتنغ، فانفعل فيغيريدو وأمسك بالميدالية وضرب بها المشجع، وكاد يتطور الموقف لدرجة أعنف لولا تدخل عناصر الأمن لإبعاد المدرب الغاضب.

ورغم خسارة الكأس، يبدو بورتو في وضع جيد في الدوري، إذ يتصدر المسابقة بفارق 5 نقاط عن بنفيكا و6 نقاط عن سبورتنغ، بعد انتهاء النصف الأول من الموسم.

المساهمون