مدرب في"الكالتشيو" يثور في الملعب ويعتدي على إداري سامبدوريا!

11 مارس 2019
الصورة
المدرب جيان بييرو غاسبيريني (Getty)
شهد الأسبوع السابع والعشرون من الدوري الإيطالي لكرة القدم، لقطة مثيرة للجدل قام بها مدرب نادي أتلانتا بيرغامو، جيان بييرو غاسبيريني، خلال لقاء فريقه ضد مضيفه نادي سامبدوريا، على ملعب "الماراتسي".

ورفض حكم المباراة، ميشال فابري، احتساب ضربة الجزاء لصالح نادي أتلانتا بيرغامو، وهو ما أثار حفيظة المدرب غاسبيريني، الذي احتج بقوة على الحكم، ما كلفه الطرد لسوء سلوكه تجاه حكم المباراة.

ولم تتوقف ثورة المدرب غاسبيريني عند طرده، بل إن ردة فعله الغاضبة تواصلت في النفق المؤدي إلى غرفة تغيير الملابس الخاصة بملعب المباراة، حيث قام بدفع الأمين العام لنادي سامبدوريا، ماسيمو إيينكا، في لقطة وُصفت بغير الأخلاقية إطلاقاً، وجعلت المدرب غاسبيريني موضع انتقادات من قبل الإعلام الإيطالي، ورواد مواقع التواصل.

ورفض غاسبيريني قبول التهمة الموجهة له بسوء السلوك بسبب هذه اللقطة، حيث رد في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: "كنت متوجهاً إلى غرفة تغيير الملابس في حالة غضب، لكن لا ينبغي أن أقبل اتهامي بتعمّد دفع إيينكا".

ويضيف المدرب السابق لإنتر ميلان: "أنا أعرف هذا الشخص جيداً منذ فترتنا معًا في جنوى، لقد وقف أمامي متعمدًا ليقوم بتصفيق استفزازي ضدي، لقد قام بمسرحية هزلية".

ووفقًا لموقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، فإن "الضحية" قرر رفع دعوى قضائية ضد المدرب غاسبيريني، بتهمة الاعتداء عليه دون سبب، موثقاً ذلك "بفيديو" الحادثة الذي التقطه أحد الهواة.

وأصدر نادي سامبدوريا من جهته، بياناً رسمياً يدين فيه غاسبيريني، حيث نشر تصريحات لنائب الرئيس ماسيميو فيريرو، حيث كتب: "ما قام به غاسبيريني قبيح جداً وتصرف لا علاقة له بالروح الرياضية، لقد تعرض الأمين العام لفريقنا لاعتداء واضح من قبل هذا المدرب".