مدرب إشبيلية يتحدى: هذه وسيلتي لشل حركة ميسي

مدرب إشبيلية يتحدى: هذه وسيلتي لشل حركة ميسي

19 أكتوبر 2018
الصورة
إشبيلية يتصدر ترتيب الدوري(Getty)
+ الخط -
يلجأ بعض المدربين للدبلوماسية بعدم الكشف عن أوراقهم، خاصة عند مواجهة ليونيل ميسي  فعادة ما يتحدث المدربون على أنه من الصعب إن لم يكن مستحيلاً إيقاف خطورته، لكن مدرب إشبيلية  بابلو ماتشين بدا جريئاً وعرض حلاً استخدمه من قبل لشل حركة هداف برشلونة التاريخي.

وستتجه الأنظار إلى ملعب كامب نو معقل برشلونة غداً السبت حين يستضيف إشبيلية متصدر الدوري الإسباني حالياً بفارق نقطة واحدة عن حامل اللقب، ويمرُّ العملاق الكتالوني بأسوأ حالاته بعد 4 مباريات بدون فوز في الليغا، فيما يعتمد بشكل كلي على ميسي لحسم النقاط.

وبدا ماتشين واثقاً من قدرته على تعطيل ميسي، مشيراً إلى حل الرقابة الفردية اللصيقة الذي لجأ إليه حين كان مدرباً لفريق جيرونا في الموسم الماضي، وقال إن ميسي "اختفى" في هذه المباراة.

وأوضح ماتشين لقناة إشبيلية التلفزيونية "في جيرونا كلفت اللاعب بابلو مافيو بفرض رقابة لصيقة على ميسي بواجبات محددة، ولم يظهر ميسي إطلاقاً في هذه المباراة".

وأضاف "كانت أول مباراة لنا ضد البرسا، وكنت أشعر بالقلق وفكرت في تكليف شاب جيد بشل حركة ميسي وكان الاختيار بابلو مافيو. كنت سعيداً بنجاحه في هذه التجربة بعد أن اختفى ميسي في الملعب".

وسيعيد ماتشين اتباع نفس أسلوب الرقابة اللصيقة، لكن يبدو من المخاطرة الاعتماد على هذا الأمر عندما يكون ميسي في أفضل حالاته، وسيكون في حيرة من أمره لاختيار اللاعب المكلف بتعطيل "البرغوث" وقد يكون مواطنه الأرجنتيني ميركادو أو الإسباني إسكوديرو.

المساهمون