محمد صلاح يخطف الأضواء بإقامة مشروع خيري جديد ببلدته في مصر

05 يوليو 2020
الصورة
محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي (لورنس غريفذيس/Getty)
+ الخط -

يحرص النجم المصري محمد صلاح على مساعدة بلدته الصغيرة نجريج في مصر، بتقديم معونات مالية ووسائل طبية بهدف تحسين الخدمات المقدمة  لسكانها، كما خطف نجم ليفربول الأضواء مرارا بمبادراته تجاه الفقراء في شوارع ليفربول.

وكشفت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية أن صلاح قد تبرّع بقيمة مالية مقدّرة بثلاثين ألف يورو، بغرض إنشاء مركز إسعاف طبي في بلدته، بعدما أشرف والده، بمرافقة السلطات المحلية، على تدشينه، للسهر على صحة 30 ألف مواطن هناك.

وتعددت مساعدات صلاح في الآونة الأخيرة لأهله، عندما شيّد مدرسة خاصة بالبنات، ووفّر عتاداً طبياً لمحاربة فيروس كورونا، فضلاً عن شرائه قطعة أرض لإنشاء محطة لتصفية المياه.

كما منح صلاح أطناناً من الغذاء لمصر من أجل دعمها لمحاربة الوباء، في استمرار للأعمال الخيرية لنجم الدوري الإنكليزي الممتاز في كلّ مناسبة.

ومن أشهر المبادرات الخيرية لصلاح قيامه في عام 2017 بمنح 27 ألفا لجمعية قدماء اللاعبين المصريين، المعنية بالتكفّل بالرياضيين المهمشين الذين لم يعودوا قادرين على تحمل تكاليف العلاج أو إعالة أسرهم.

وأشاد الإنكليز بالخطوة التي أقدم عليها صلاح قبل أسابيع، عندما دفع قيمة الوقود لمشجعين لليفربول صادفهم في محطة الخدمات، ليزيد من مكانته في قلوبهم، ويجعل نفسه محبوباً خارج الميدان مثلما هو كذلك داخله.

 

المساهمون