محكمة مكسيكية تأمر بسجن متورط في جريمة اغتيال صحافي

28 فبراير 2020
الصورة
قُتل الصحافي عام 2017 (يوري كورتز/فرانس برس)
+ الخط -

أصدرت محكمة مكسيكية، أمس الخميس، حكماً بسجن أحد المتورطين في جريمة قتل الصحافي خافيير فالديز كارديناز، لمدة 14 عاماً و8 أشهر، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" حيث كان ينشر الصحافي.

ووفقاً للادعاء، فإن ريبرتو بيكوس بارازا، الملقب بـ"إل كوالا"، كان أحد مرتكبي الجريمة التي تمت في مدينة كواليكان، في مايو/أيار عام 2017. وأوضح أن المذكور عمل سائقاً لخوان فرانسيسكو بيكوس بارويتو ولويس إيدلفونسو سانشيز اللذين أطلقا النار على الصحافي أمام مكاتب صحيفة "ريودوسي" التي شارك في تأسيسها.

كما أمر مكتب النائب العام المتهم بدفع 9 ملايين بيزو (نحو 460 ألف دولار أميركي) لعائلة الصحافي القتيل.

وكان الصحافي حينها في الخمسين من العمر. وكان فالديز أحد أبرز المراجع في الصحافة الاستقصائية لحرب المكسيك على المخدرات في ولاية كان يحكمها خواكين "إل تشابو" غوزمان، المسجون حالياً في الولايات المتحدة.

وفي 2011، كرّمت لجنة حماية الصحافيين، ومقرها نيويورك، فالديز لعمله، ومنحته جائزة حرية التعبير.

المساهمون