محرز سبب الفوضى في مباراة الجزائر وغامبيا!

08 سبتمبر 2018
الصورة
محرز نجم المنتخب الجزائري ومانشستر سيتي (Getty)
+ الخط -
شهد ملعب الاستقلال ببانجول عاصمة غامبيا، مساء السبت، تزاحم الجماهير المحلية داخل الملعب الذي احتضن مباراة المنتخب الغامبي ونظيره الجزائري في تصفيات أمم أفريقيا 2019، ما تسبب في فوضى عارمة وإصابات وسط المشجعين، أدت إلى تأخر انطلاق المباراة ساعة ونصف الساعة.

وبالعودة إلى أسباب الفوضى الجماهيرية التي شهدها الملعب، فقد كشف أحد مسؤولي اتحاد الكرة الغامبي في تصريحات نقلتها قناة "النهار" الجزائرية، بأن ما حدث تسبب فيه النجم الجزائري رياض محرز لاعب نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

وقال ذات المصدر: "نحن شعب مسالم، وجمهورنا يشجع الجزائر..المشجعون اقتحموا أرضية الملعب بسبب رغبتهم في مشاهدة اللاعب رياض محرز نجم مانشستر سيتي"، وتأكدت تصريحات المسؤول بمجرد دخول النجم الجزائري رياض محرز، أرض ملعب الاستقلال، حيث تفاعلت الجماهير الغامبية بشكل هستيري معه، ما استدعى تدخل قوات الجيش والشرطة بأمر من المسؤول الأمني في المباراة، الذي قام بتنسيق جهوده لإعادة الجماهير إلى المدرجات ومنح الضوء الأخضر لانطلاق اللقاء.



من جهته، كشف رئيس اتحاد الكرة الجزائري خير الدين زطشي، بأن منتخب بلاده كان مهددا بعقوبة لو رفض خوض المباراة في تلك الظروف، وقال بأن مسؤولي اللقاء أخبروه بذلك، بعد أن طلب رئيس الاتحاد إلغاء المباراة أو تأجيلها، وقال زطشي:"مسؤول المباراة هددنا بعقوبات لو رفضنا خوض المباراة، وهو يتحمل المسؤولية بمفرده"، مضيفا "لقد قرر إجراءها بعد أن تلقى موافقة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لكننا لن نتوقف عند هذا الحد، وسنقوم بإرسال شكوى للاتحاد الأفريقي بسبب ما حدث قبل اللقاء".

تجدر الإشارة إلى أن مباراة الجزائر وغامبيا انتهت بالتعادل 1/1، وسجل هدف الجزائر، مهاجم نادي السد القطري بغداد بونجاح في الدقيقة 47 من الشوط الثاني، قبل أن تعدل غامبيا النتيجة دقيقتين بعدها.

المساهمون