محاولات لإنقاذ ركاب عبّارة يونانية محترقة

محاولات لإنقاذ ركاب عبّارة يونانية محترقة

28 ديسمبر 2014
الصورة
عمليات الإنقاذ تتواصل (الأناضول)
+ الخط -
أعلنت السلطات اليونانية أن عملية إنقاذ تجري قبالة سواحل اليونان صباح الأحد، على الرغم من رياح شديدة لإجلاء 478 شخصا من مسافرين وأفراد طاقم عبارة إيطالية اندلع حريق فيها.

وقالت وزارة البحار اليونانية إن بين الركاب 268 يونانيا، بينما ذكرت سلطات المرافىء اليونانية أن طاقم السفينة يتألف من 22 إيطاليا و34 يونانيا.

ولم يعلن عن ضحايا في الحريق حتى الآن. بينما تتواصل عملية إخلاء العبارة في ظروف "صعبة ومعقدة"، على حد قول الوزارة مشيرة إلى رياح تبلغ شدتها 10 على مقياس بوفور المؤلف من 12 درجة، وأمطار غزيرة.

وتحيط عدة سفن بالعبارة "نورمان أتلاينتيك" استجابة لنداء استغاثة أطلقته. وحتى حوالى الساعة السابعة بتوقيت غرينتش تم إجلاء 55 شخصا إلى سفينة أخرى بينما كان 150 آخرون في زورق للنجاة.

واندلع الحريق على ما يبدو في الموقف المخصص للآليات ويضم 195 سيارة في العبارة. لكن الحرارة انتشرت بسرعة في السفينة. وقال أحد الركاب بعد نقله إلى سفينة أخرى لمحطة التلفزيون اليونانية ميغا "بدأت أحذيتنا بالذوبان في بهو الاستقبال".

وكانت العبارة "نورمان أتلانتيك" التي ترفع العلم الإيطالي، والتابعة لشركة آنيك اليونانية أبحرت من مرفأ باتراس اليوناني صباح اليوم الأحد متوجهة إلى مرفأ أنكونا الإيطالي. وقد أطلقت نداء استغاثة عندما أصبحت على بعد 33 ميلا بحريا عن جزيرة أثونوي اليونانية الصغيرة التي تبعد أقل من مائة كيلومتر عن السواحل الإيطالية.

وتعذر الاتصال بالشركة المالكة للعبارة صباح الأحد. وصرح وزير الدفاع اليوناني نيكوس ديندياس أن السلطات الإيطالية استجابت لطلب اليونان تقديم المساعدة وتولت عملية الإغاثة.

من جهتها، أعلنت البحرية الإيطالية على حسابها على موقع "تويتر" أن مروحية أقلعت من قاعدة غروتاليي جنوب شرق إيطاليا، تبعتها مروحية أخرى بعد ربع ساعة بينما وضعت مروحيتان أخريان في حالة استعداد للإقلاع من صقلية.

دلالات