مجاعات فقراء... 1.4 مليون طفل ينتظرون الموت

مجاعات فقراء... 1.4 مليون طفل ينتظرون الموت

رويترز
22 فبراير 2017
+ الخط -
أعلنت منظّمة الأمم المتّحدة للطفولة (يونيسف) أن نحو 1.4 مليون طفل يواجهون "خطراً وشيكاً" بالموت بسبب مجاعات في كل من نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن. وسبق أن أعلن برنامج الغذاء العالمي أن أكثر من 20 مليون شخص سيصبحون في خطر خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال المدير التنفيذي في "يونيسف"، أنطوني ليك، إنّ "الوقت ينفد بالنسبة لأكثر من مليون طفل. لا نستطيع مع ذلك إنقاذ أرواح كثيرة. سوء التغذية الحاد والمجاعة الوشيكة من صنع الإنسان إلى حدّ بعيد. طبيعتنا الإنسانية المشتركة تطالبنا بعمل أسرع. علينا ألا نكرّر مأساة مجاعة 2011 في القرن الأفريقي".

وأوّل من أمس، أعلنت المجاعة رسميّاً في مناطق في جنوب السودان، الذي يشهد حرباً أهليّة منذ عام 2013. وقالت المنظّمة إنّ 270 ألف طفل في جنوب السودان يعانون من سوء تغذية حاد، في وقت أشارت منظّمة "سايف ذا تشيلدرن" إلى أنّ أكثر من مليون طفل في جنوب السودان يواجهون خطر الموت جوعاً. وعانت هذه الدولة بسبب الجفاف الذي ضرب شرق أفريقيا، والذي أعاد الصومال إلى حافة المجاعة بعد مرور ست سنوات من موت 260 ألف شخص جوعاً في عام 2011.

وقالت "يونيسف" إنّه من المتوقّع أن يعاني 185 ألف طفل من سوء تغذية حاد في الصومال هذا العام، لكن من المرجح أن يرتفع هذا العدد إلى 270 ألف طفل خلال الأشهر القليلة المقبلة. ويعاني 462 ألف طفل من سوء تغذية حاد في اليمن، وقد أدّت الحرب المستمرة منذ عامين إلى انهيار اقتصادي وقيود مشدّدة على حركة الشحن.

وتستمرّ المجاعة في مناطق في شمال شرق نيجيريا، ويتوقع أن يرتفع عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية إلى 450 ألف طفل هذا العام.