ما الدولة التي تستنزف فيها 889 ساعة لدفع ضرائبك؟(إنفوغراف)

05 ديسمبر 2016
الصورة
كم ساعة يزهقها صاحب/ة شركة في الدول العربية لدفع الضرائب السنوية؟ سؤال يطرحه تقرير "ممارسة أنشطة الأعمال 2017" الصادر عن البنك الدولي مؤخراً، وترد فيه أرقام مذهلة عن مئات الساعات التي يقضيها مواطنون في دول عربية لدفع ضرائبهم. في المقابل لا تستلزم هذه العملية الكثير من الوقت في بلدان عربية أخرى اتجهت نحو إصلاح نظامها الضريبي. 

يقول التقرير إن 60% من الدول طبقت إصلاحات في أنظمة الأعمال، من بينها عدد من الدول العربية. ويلفت إلى أن تسهيل إجراءات دفع الضرائب يساهم في زيادة عدد الشركات في البلدان، وتحريك النمو الاقتصادي، وبالتالي زيادة الإيرادات الضريبية العامة. 

تتصدر السعودية  قائمة البلدان العربية في عدد المرات التي يجب على الشركة أن تدفع فيها ضرائبها السنوية، بحيث لا يتعدى العدد 3 مرات سنوياً، تليها قطر والإمارات 4 مرات سنوياً، والمغرب (6 مرات)، تونس (8 مرات)، الكويت (12 مرة)، البحرين (13 مرة)، العراق (14 مرة)، سلطنة عمان (15 مرة).

كما تتصدر اليمن قائمة البلدان العربية في عدد المدفوعات الضريبية السنوية على الشركات (44 مرة)، تليها السودان (42 مرة)، فموريتانيا وجيبوتي وأخيراً مصر (29 مرة) والجزائر (27 مرة) .

أما في ما يتعلق بعدد الساعات المطلوبة لدفع الضرائب السنوية، فتقع الامارات في أعلى القائمة بـ 12 ساعة سنوياً، تليها البحرين 27 ساعة، قطر 41 ساعة، السعودية 67 ساعة فسلطنة عمان 68 ساعة والكويت 98 ساعة. إلا أن هذا الإجراء يتطلب 889 ساعة في ليبيا، و724 ساعة في موريتانيا و392 ساعة في مصر، و336 ساعة في سورية، و312 ساعة في العراق و265 ساعة في الجزائر، و248 ساعة في اليمن و211 ساعة في المغرب و181 ساعة في لبنان.

ووصولاً إلى نسبة الضرائب من أرباح الشركات، تصل إلى 71.3% في موريتانيا و65.6% في الجزائر، وتونس 60.2% والمغرب 49.3%، والسودان 45.4% ومصر 43.5% وسورية 42.7%. 

في غضون ذلك، تعتبر الضرائب نسبة إلى الأرباح الأقل في دول الخليج، بحيث لا تتعدى 11.3% في قطر، 13% في الكويت، 13.5% في البحرين، 15.9% في الامارات، 15.7% في السعودية و23.9% في سلطنة عمان. 

(العربي الجديد)