مانشستر يونايتد يقيل أحد كشافيه بسبب... السخرية من الإسلام

مانشستر يونايتد يقيل أحد كشافيه بسبب... السخرية من الإسلام

17 يناير 2015
+ الخط -

قرر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إقالة أحد كاشفي المواهب العاملين لديه، بعد هجومه على الإسلام وكتابته أكثر من تعليق عنصري على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما نقلته الصحف الإنجليزية ودفع النادي إلى فتح تحقيق معه انتهى بفسخ التعاقد معه.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم النادي الإنجليزي أن الإدارة قررت إقالة كاشف المواهب الدنماركي، توربين أكاجاير، بعدما هاجم الإسلام على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي واصفاً المساجد بأنها "متاجر الصلوات والمؤامرات" مطالباً بإغلاق جميع المساجد لتفادي التعرض لأي مؤامرة تحاك بداخله، إلى جانب تعليقات تطالب الدنمارك بإغلاق حدودها أمام المهاجرين كافة.

ونشر أكاجاير صوراً أخرى للهجوم على المسلمين، والتي ضمت 6 خنازير وعليها تعليق "حان وقت الكشف عن أسلحتنا السرية ضد الإسلاميين"، بجانب العديد من المنشورات على مواقع التواصل والتي وصف فيها الأوروبيين الشرقيين "بالقاذورات" ، بالإضافة إلى نشر الكاركاتيرات الساخرة من رسول الله محمد(صلّى الله عليه وسلّم)، والتي أطلقتها جريدة "شارلي إيبدو" الفرنسية بعد الهجوم عليها.

ويعمل كاشف المواهب الدنماركي مع مان يونايتد منذ عام 2011 قادماً من هامبورج، وكان دائم التردد على ملعب أولد ترافورد لعرض أبرز المواهب على إدارة النادي الإنجليزي.

وفي التحقيقات نفى أكاجير أي من الاتهامات الموجهة له، مشيراً إلى أنه ثمة شخص قد قام بقرصنة حسابه على فيسبوك ونشر الصور وهاجم المسلمين والأوروبيين الشرقيين، مشيراً إلى أنه "شخص يكرهه ومانشستر يونايتد"، إلا أن النادي قرر إقالته دون النظر إلى تبريراته، ليؤكد المتحدث الرسمي أنه يرفض أي نوع من العنصرية أو الهجوم على أي شخص.

المساهمون